ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل": قاطعوا حفلَ كريس براون

في 29 تمّوز، سَيشُق المغنّي الأمريكيّ كريس براون طريقه عبر جدران التمييز العنصريّ الإسرائيليّة ليغنّي في بيروت (قاعة بيال)، وذلك بعد Source: Mix FMيوميْن فقط من غنائه على مدرّجات ليشون ليتزيون في تل أبيب.


إنّ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان تناشد مُحِبّي موسيقى الـ "آر آند بي" (الريذيم والبلوز) أن ينضمّوا إلى مقاطعة "إسرائيل" وداعميها في كلّ المجالات، وأن يقاطعوا حفلَ كريس براون في بيروت إذا لم يلغِ حفله في دولة الاحتلال والإجرام الصهيونيّة. وتذكّر الحملةُ الجمهورَ الكريم بأنّ مئاتِ الفنّانين العالميين سبق أن لبّوا نداءَ غالبيّة منظّمات المجتمع الأهليّ الفلسطينيّ بـمقاطعة "إسرائيل"، ورفضوا إحياءَ حفلاتٍ فيها، اعتراضًا على الظلم السائد هناك، واعتراضًا ــ قبل أيّ شيءٍ آخر ــ على استخدام أسمائهم النظيفة لـ "غسل" جرائمها والتغاضي عن انتهاكاتها لحقوق الإنسان. ومن بين هؤلاء: رودجر ووترز وMassive Attack وTindersticks وLeftfield وFaithless وThe Pixies وGorillaz Sound System وElvis Costello وCarlos Santana وBono من فرقة U2 وDevandra Banhart وSnoop Dogg. وفي شباط الماضي تعهّد أكثرُ من 700 فنّان بريطانيّ بمقاطعة إسرائيل ثقافيًا. ومؤخّرًا،ألغت المغنّية لورين هيل حفلتها التي كان من المزمع إحياؤها في تل أبيب في السابع من أيّار، بعد مناشدةٍ وجّهها إليها ناشطون في حركة BDS.

تأسّستْ حركةُ BDS في صيف العام 2005 عقب نداءٍ أطلقه أكبرُ تجمّعٍ لمنظمات المجتمع الأهليّ الفلسطينيّ بلزوم "مقاطعة إسرائيل وسحبِ الاستثمارات منها وفرضِ العقوبات عليها" بسبب احتلالها أراضيَ عربيةً، وبنائها جدارَ الفصل العنصريّ، وممارستِها التمييزَ العنصريّ ضدّ فلسطينيي 48، وحرمانِها فلسطينيّي الشتات حقَّهم في العودة إلى منازلهم بموجب قرار الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة رقم 194. وقد جاء نداءُ BDS مستلهَمًا من "صراع الأفارقة الجنوبيين ضدّ نظام الأبارتهايد (الفصل العنصري)"، و"مضمّخًا بروحيّة التضامن العالميّ والثبات الأخلاقيّ ومقاومة الظلم والاستبداد". وحين دعا ديزموند توتو، كبيرُ الأساقفة في جنوب أفريقيا، فرقةَ Cape Town Opera إلى رفض الدعوة إلى إحياء حفل في تل أبيب، كتب يقول: "تمامًا كما قلنا خلال الأبارتهايد إنّه من غير المناسب أن يقومَ فنّانٌ عالميّ بإحياء حفلٍ في جنوب أفريقيا وسط مجتمعٍ مؤسَّسٍ على قوانينَ عنصريّةٍ واستثناءاتٍ عرقيّة، كذلك سيكون من الخطأ بمكانٍ أن تقوم فرقةُ Cape Town Opera بإحياء حفلٍ في إسرائيل".

وتأسّستْ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان سنة 2002 لمناهضة الكيان الصهيونيّ والمشروع الصهيونيّ من أساسه، ولرصدِ حالات التطبيع اللبنانيّة والعربيّة معه، ولمقاطعةِ الشركات والمؤسّسات الداعمة له.

حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان

22 تمّوز 2015

تواصل مع الحملة

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta