ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

بعد رسالة من "حملة المقاطعة" مسرح المدينة يلغي حفل الفنانة شيرين بانجار أوغلو

تعقيبًا على الرسالة (المنشورة أدناه) التي وجّهتها حملةُ مقاطعة داعمي "إسرائيل" إلى السيّدة نضال الأشقر، مؤسِّسة مسرح المدينة ورئيسةِ "الصورة اخذت من موقع الفايسبوك الخاص بمسرح المدينة"مجلس الأمناء فيه، بدعوتها الى إلغاء استضافتها لحفلٍ تحْييه فنّانةٌ تطبيعيّةٌ، جاءتْنا من السيّدة الأشقر رسالة ننشرها في ما يأتي. و"الحملة"، إذ تحيّي موقفَ الأشقر بالامتناع عن استضافة الفنّانة شيرين بانجاراوغلو، بسبب نشاطاتها التطبيعيّة مع العدوّ الصهيونيّ، تؤكّد أنّ هذا الموقف ليس غريبًا عن الأشقر، بل هو استمرارٌ لموقفها الوطنيّ والقوميّ، ويأتي تعزيزًا لنهج المقاطعة الذي يحقّق إنجازاتٍ مهمّة في الساحة العالميّة. كما تشيد "الحملة" بموقف العاملين في مسرح المدينة، كمنبرٍ ثقافيٍّ ملتزم، وتدعو الجمهورَ إلى تشجيع نشاطاته وارتيادِها. وفي هذه المناسبة تطالب "الحملة" كافّة متعهّدي الحفلات ومدراءِ المهرجانات في لبنان بالاقتداء بهذه الخطوة الوطنيّة والقوميّة النبيلة، والانضمامِ إلى ساحة عزل "إسرائيل" في كلّ المجالات. كما تشكر "الحملة" وزارة الثقافة، أحدَ رعاة الحفل الملغى، على التجاوب السريع مع رسالتها إليها، وعلى التنسيقِ مع السيّدة الأشقر من أجل اتخاذ الخطوة الوطنيّة المناسبة.  

 

هنا نصُّ رسالة الأشقر، مؤسِّسة مسرح المدينة:

 

الأخوات والإخوة في حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان

تحيّة طيبة وبعد،

فإنّني باسمي الشخصيّ، وباسم جميع العاملين في مسرح المدينة، أتوجّهُ إليكم بأسمى مشاعر العرفان والتقدير للدور الكبير الذي تؤدّونه في مواجهة التطبيع مع عدوّنا الوطنيّ والقوميّ، "إسرائيل".

أيّها الأعزّاء،

لم نكن نعلم دورَ هذه الفنّانة في التطبيع مع كيان العدوّ و"حضارته" الزائفة تحت عنوانٍ مزيّفٍ هو الآخر، ألا وهو "لقاءُ الحضارات". أيُّ لقاءٍ مع مَن يسفك دماءنا، ويهجّر شعبَنا، ويستبيح أرضَنا وجوَّنا وماءنا منذ عقود؟ لا لقاءَ مع عدوّنا إلّا لقاء الحديد والنار، ولا طريق لنا إلا مقاومته ومقاطعته في مختلف الصعد، الفنيّة والاقتصاديّة والثقافيّة والرياضيّة والأكاديميّة.

أيّها الأحبّة، ثقوا بأنّنا سنكون إلى جانبكم، يا أبناءَ الحياة، داعمين مستمرّين لنضالكم الوطنيّ والقوميّ، مواجهين لكلّ تطبيعٍ مع العدوّ. هذا كان موقفَنا منذ عقود، وسيستمرّ هذا الموقفُ حتى تحرير كامل فلسطين، وكاملِ الأراضي التي اغتصبها العدوُّ منّا.

من جديد، أشكرُكم للفت انتباهنا، وإلى الأمام معًا من أجل نصرة قضيّتنا الوطنيّة والقوميّة العادلة.

نضال الأشقر

بيروت في 1 تمّوز 2015.

******
 

وكانت حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" قد وجّهتْ أمس إلى السيّدة الأشقر رسالةً هذا نصُّها:

 

المسرحيّة القديرة السيّدة نضال الأشقر المحترمة

تحيّة طيّبة وبعد،

فإننا نكتب إليكم بعدما علمنا أنّ مسرح المدينة يستضيف عازفة "الهارب" التركيّة السيّدة شيرين بانجاراوغلو، ليلَ السبت الواقع فيه 4 تموز 2015.[1]  

نحيطكم علمًا، أيّتها السيّدة الكريمة، أنّ أوغلو سبق أن تعاونتْ مع عازف الإيقاع الاسرائيليّ "يينون معلّم"، وأصدرا ألبومًا مشتركًا بعنوان "telveten"[2] في العام 2009. وقد عبّرتْ عن دعمها للتطبيع مع "إسرائيل" من خلال رؤيتها لأهميّة هذا الألبوم ليس فقط من الجانب الموسيقيّ بل أيضًا من خلال التقاء ممثليْن عن حضارتيْن لا "علاقات ديبلوماسيّة" بينهما: الحضارة الإيرانيّة (عبر مشاركة عازف الكمان Arslan Hazreti الإيرانيّ) و"الحضارة" الإسرائيليّة (عبر مشاركة عازف الإيقاع الإسرائيليّ "يينون معلّم").[3]

كما شاركتْ أوغلو مع الإسرائيليّ ذاته، يينون معلّم، في حفليْن ضمن مهرجان العود الدوليّ في القدس في العام 2010.[4]

الجدير ذكرُه أنّ يينون ليس إسرائيليًّا "عاديًّا" بل عُيّن لاحقًا في منصب الملحق الثقافيّ الإسرائيليّ في اسطنبول.[5]

حضرة السيّدة نضال الأشقر،

لا شكّ في أنّكم تعلمون أنّ الكيان الغاصب يواجه مقاطعةً عالميّةً متصاعدة على الصعد كافّةً. وإذا حصرنا حديثنا الآن في المجال الفنّيّ وحده فلنكتفِ بالقول إنّ 700 فنّان بريطانيّ[6] (تجاوزوا الألفَ منذ أسابيع) وقّعوا في شهر شباط الماضي تعهّدًا بعدم إحياء أيّ نشاط فنيّ في "إسرائيل" ما لم تنسحبْ من الأراضي العربيّة المحتلّة، وما لم توقفْ سياسة التمييز العنصريّ (الأبارتهايد) في فلسطين 1948، وتسمحْ بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بيوتهم بموجب القرار الأمميّ رقم 194. ومن بين أبرز المقاطعين لدولة الاحتلال الإسرائيليّة  الفنانون التالية أسماؤهم:

Roger Waters, Massive Attack, Tindersticks, Leftfield, Faithless, Gorillaz

Sound System, Elvis Costello, Carlos Santana, Bono/U2, Devandra Banhart, and Snoop Dogg.

العزيزة السيّدة نضال،

ليس من قبيل المجاملة ان نشيد بنضالكم القوميّ والوطنيّ والثقافيّ البالغِ الأهميّة، ممثلةً ومخرجةً ومؤسّسةً قديرةً. ومن هنا ننتظر أن تلغوا استضافة فنّانةٍ ساهمتْ في التعمية على جرائم "إسرائيل" تحت شعار برّاق هو "لقاء الحضارات". فالفنّ، كما تعلمون، بل كما علّمتمونا، إنْ لم يسهمْ في عزل الظلم والاضطهاد، إنّما يزيد في سطوتهما. وهذا ما وعاه الفنّانون العالميّون المقاطعون لإسرائيل، مقتفين في ذلك أثرَ الفنّانين العالميين الذين رفضوا العزفَ والغناءَ في "مدينة الشمس" في جنوب أفريقيا أيّامَ الفصل العنصريّ البغيض في القرن المنصرم.

إنّ خطوتكم المنشودة تلك ستلقى الترحيبَ الشديدَ من أنصار العدل والحريّة في العالم كافّةً، ومن سائر الوطنيين وأُسر الشهداء اللبنانببن والفلسطينيين والعرب، وستكون معْلمًا مهمًّا في معراج الثقافة الوطنيّة والقوميّة الملتزمة في لبنان.

 

حملة مقاطعة داعمي "اسرائيل" في لبنان
بيروت في 30 حزيران 2015

 

نشر البيان في الأخبار في 02/07/2015

 


 

 

 

تواصل مع الحملة

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta