ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

وزراء ونواب لبنانيون يرفضون حفل TomorrowLand

يستضيف لبنان وتحديداً مدينة جبيل في 29 تموز/ يوليو الجاري حفل "Tomorrow Land" أو "أرض الغد" الموسيقي الذي سينعقد في وقت موحّدTomorrowLand' Slogan- UNITE WITH TOMORROWLAND في 7 دول أخرى، تحت عنوان "مدّ جسور التواصل".

وقُرّر هذا العام أن يقام الحفل في وقت واحد في كل من الإمارات وألمانيا وإسرائيل ولبنان ومالطا وكوريا الجنوبية وإسبانيا وتايوان، في "رابط سحري"، يؤمّن اتصال بلجيكا مع مختلف أنحاء العالم في فعالية تهدف إلى "الجمع بين ثقافات هذه الدول" وفق ما قالته الشركة المنظّمة على موقعها الإلكتروني. 

إذاً، فإن "بيبلوس" يُراد لها أن تكون جسراً ممدوداً يصل لبنان بدولة الاحتلال، ليتّحد معها عن طريق البث المباشر في حفل كبير يشاهد المحتفلون في مدينة جبيل اللبنانية ودبي الإماراتية الإسرائيليين، ويتفاعلون سوية في وقت واحد!

ورغم الجهود المبذولة لمنع الحفل المطبّع مع إسرائيل، فإنه لا يزال قائماً؛ فـ"أرض الغد"التي ستجمعنا مع إسرائيل بـ "سلام" بحسب شعار الحفل، قضائياً، لم يجد قانوناً لوقفه. الإخبار الذي تقدم به المحامي اللبناني وسيم كوثراني للنيابة العامة التمييزية في بيروت، رُفض باعتبار الحفل لا يمثّل انتهاكاً للقانون اللبناني. 

إضافة إلى ذلك، مكتب مقاطعة إسرائيل الرسمي أغلق ملف حفل "تمورولاند" باعتبار أن البث المباشر المراد إقامته بين لبنان وإسرائيل خلال الحفل أُلغي من قبل الشركة المتعهدة، ولذلك فلا قانون يمكنه منع إقامته.

 لذلك  توجه الميادين نت إلى عدد من الوزراء والنواب اللبنانيين لمعرفة آرائهم حول الحفل.  

وزير السياحة أواديس كندانيان قال إنه يرفض رعاية الحفل لاعتباره يتعلق بكيانٍ عدوٍ للبنان، بغض النظر عن إمكانية بثّه المباشر أو عدمه". مضيفاً إن "هناك تأخراً من الدولة للبنانية تجاه الموضوع لكن علينا تسجيل رأينا ونقول نحن الوزراء والنواب القيمون على الدولة، نرفض هذا الحفل".

أما الوزير اللبناني السابق شربل نحاس، فأبدى تأييده أيضاً لمنع الحفل وقال للميادين نت إن الحفل الذي سيقام في جبيل في الوقت نفسه بين 8 دول بينهم لبنان والعدو الإسرائيلي، يستدعي من الدولة اللبنانية أن "تتحمل مسؤوليتها حياله وأن تحول دون إقامته". 

وتابع نحاس "هناك مسؤوولية وطنية وسياسية لأن الحفل يضرب مصالح لبنان، وعلى الشعب اللبناني أن يتصدى للفعالية كي لا يمر حفل بهذه الخطورة".

النائب عن منطقة جبيل، عباس هاشم، قال بدوره للميادين نت "هل يمكن لشعب مقتول وآخر قاتل أن يتضامنا أو يتحدا؟"، وأضاف "علينا نحن كشعوب تعيش الظلم والقهر والألم والوجع وما يجري في الأقصى من إلغاء لشعوب وثقافات أن نتضامن فيما بيننا لرفض عملية التطبيع اللامباشر".

وتابع "إن أرض الغد القادمة الحقيقية والتي نطمج إليها هي أرض إحقاق الحق وعودة الشعوب إلى أوطانها وإلى ثقافاتها وإنسانيتها".

الميادين نت-28/07/2017

تواصل مع الحملة

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta