ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة: ندين الدعوة لمسيرة نسوية تطبيعية في أريحا وندعو لمقاطعتها وإفشالها سلميًا

تدين اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة استمرار "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" في عملها وترويجها لمسيرة فلسطينية-
123إسرائيلية تطبيعية في مدينة أريحا يوم الأحد، 8 أكتوبر، بعنوان "نداء السلام" بقيادة صهيونية إسرائيلية بارزة ضمن سلسة الفعاليات التي تنظمها حركة "نساء يصنعن السلام" الإسرائيلية.

 تتوج هذه المسيرة سلسلة أنشطة تنظمها الحركة الإسرائيلية المذكورة، بما فيها نشاط في مستعمرة "غوش عتصيون" المقامة بشكل غير شرعي على الأرض الفلسطينية المحتلة.

إن المشاركة الفلسطينية في هذه الفعاليات تعتبر تطبيعا وفق التعريف الذي أقرته الغالبية الساحقة في المجتمع الفلسطيني في المؤتمر الوطني الأول لمقاطعة إسرائيل عام 2007.

نستهجن استمرار مشاركة بعض الفلسطينيات والمؤسسات النسوية الفلسطينية، سواء في أراضي 1948 أو 1967، في فعاليات هذه المنظمة الإسرائيلية بدعم وتوريط من المستوى الرسمي الفلسطيني، وبالذات لجنة التطبيع التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، مما يمنح دولة الاحتلال والفصل العنصري (الأبارتهايد) تغطية على جرائمها، ويشكل تنكرًا فجًا لعذابات وتضحيات ونضالات المرأة الفلسطينية في خضم النضال الوطني الفلسطيني ضد نظام الاستعمار-الاستيطاني الإسرائيلي.

تستهجن اللجنة الوطنية للمقاطعة، أوسع تحالف في المجتمع المدني الفلسطيني في الوطن والشتات وقيادة حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)، استمرار تجاهل المستوى الرسمي الفلسطيني في منظمة التجرير الفلسطينية قراراتالمجلس المركزي لمنظمة التحرير القاضية بوقف التطبيع والتنسيق الأمني ودعم حركة المقاطعة، بالإضافة لمطالب المجتمع المدني الفلسطيني المتكررة بوقف التطبيع لما يشكله من مخالفة للإجماع الوطني وخطر على القضية الفلسطينية وسلامة المجتمع الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال.

كما تدعو اللجنة بنات وأبناء شعبنا إلى رفض المشاركة في هذه المسيرة وإفشالها بالوسائل السلمية المتاحة، والإستجابة لدعوة رفض المسيرة ومقاطعتها التي اطلقتها الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية والتي تشارك فيها مختلف مكونات الحركة النسائية الفلسطينية.

متى سيتوقف المستوى الرسمي الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، عن تشجيع التطبيع بكافة أشكاله، بما في ذلك التطبيع الرسمي العربي الخطير، وبالذات من قبل الأنظمة الاستبدادية في السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر في تناقض صارخ مع مواقف الشعوب الشقيقة في الخليج الداعمة لنضال شعبنا من أجل التحرر والعودة وتقرير المصير؟

متى يستجيب المستوى الرسمي الفلسطيني لموقف الغالبية الساحقة من الشعب الفلسطيني، بمن فيه شعبنا في أراضي 48 والشتات، الرافضة لتطبيع والمصرة على مقاومة نظام الاحتلال والاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي؟

إن التطبيع سلاح إسرائيلي يهدف لا لاستعمار عقولنا وحسب، بل أيضاً لتقويض حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) في الوقت الذي تنمو فيه باطراد وتحقق نجاحات في عزل إسرائيل أكاديمياً وثقافياً ولدرجة أقل اقتصادياً وفي الوقت الذي باتت فيه الحركة تشكل رافعة رئيسية للمقاومة الشعبية وأهم شكل للتضامن العالمي مع نضالنا من أجل حقوقنا غير القابلة للتصرف.

إن التطبيع مع المستعمِرين بدعوى "اختراق" مجتمع الاستعمار ليس وهماً وتضليلاً وحسب بل هو أولاً طريق لتمكين الاحتلال من اختراق مجتمعنا وتشويه الوعي الوطني.

لنعمل سوياً لإلغاء المسيرة النسوية التطبيعية وللضغط على منظمة التحرير لحل لجنة العار – "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي".

اللجنة الوطنية للمقاطعة- 05/10/2017


تحديث:   

بالصوت- كيف خُدعت بعض المشاركات في مسيرة أريحا التطبيعية

 

 

 

Popular post

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomVision.Com

تواصل مع الحملة

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta