ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

COM_TAGS_DEFAULT_PAGE_TITLE

أمين معلوف

  • أمين معلوف والمقاطعة

    خريستو المر* 

    ما إن نشر الصحافي بيار أبي صعب مقالته «ليون الإسرائيلي؟» حتّى تبعه الكثير من الترحيب والكثير من التهجّم على نقده لمعلوف بسبب القبول بإجراء مقابلة تلفزيونيّة مع محطّة إسرائيليّة.

    وقد رأى بعض المنتقدين أنّ المقالة تكاد تكون خطوة قبل الدعوة إلى القتل، أو أنّ النقد الذي تحمله ينبع من غيرة دفينة، وانبرى مَن يدافع عن معلوف كونه كان يتكلّم بموضوع «ثقافي محض» لا علاقة له بتلميع صورة إسرائيل، وأنّ الأمر كان «مجرّد» مقابلة لتلفزيون إسرائيلي. والبعض الآخر وضع انتقاد أبي صعب لمعلوف في خانة ثقافة التكفير ورأى أن طلب الاعتذار يراد منه التشفّي!

  • أمين معلوف... ليون الاسرائيلي؟

    بيار أبي صعب

    هكذا، وبكل بساطة، يُطلّ أمين معلوف عبر محطّة i24 الاسرائيليّة الخاصة، في برنامج ثقافي، مصمم بأدق تفاصيله، من أوّله إلى آخره، على مقام الترويج لإسرائيل وأنسنتها.

  • حملة المقاطعة ولجنة "قاطع" في لبنان إلى أمين معلوف: أنت مطالَبٌ بالاعتذار!

    في 2 حزيران، وافق الكاتبُ اللبنانيّ البارز أمين معلوف على إجراء مقابلة مع وسيلة تلفزيونيّة إسرائيليّة، هي i24.[1]Amin Maalouf by Claude Truong-2013

    إنّ بحثًا سريعًا عن هذه المحطّة يُظهر أنّ مؤسِّسها (عام 2013) هو باتريك دراهي (Drahi)، مؤسِّسُ شركة كايبل تلفزيونيّة إسرائيليّة (اسمُها Hot)، وأغنى رجلٍ في الكيان الصهيونيّ على ما قيل.[2] مركزُ هذه المحطة هو قرب مرفأ يافا. أمّا رئيسُ مجلس إدارتها، فرانك ملول (Melloul)، فأعلن عند تأسيسها أنّه سيحارب "الجهلَ والأحكامَ المسبّقة" (!) تجاه إسرائيل.[3] وأما هدف المحطّة المعلن فهو أن "تصلَ إسرائيلَ بالعالم وأن تصلَ العالمَ بإسرائيل".[4]

    هل كان أمين معلوف يَعْلم هذه الحقائقَ حين وافق على إجراء المقابلة؟

  • حملة المقاطعة ولجنة "قاطع" في لبنان إلى أمين معلوف: أنت مطالَبٌ بالاعتذار!

    في 2 حزيران، وافق الكاتبُ اللبنانيّ البارز أمين معلوف على إجراء مقابلة مع وسيلة تلفزيونيّة إسرائيليّة، هي i24.[1]Amin Maalouf by Claude Truong-2013

    إنّ بحثًا سريعًا عن هذه المحطّة يُظهر أنّ مؤسِّسها (عام 2013) هو باتريك دراهي (Drahi)، مؤسِّسُ شركة كايبل تلفزيونيّة إسرائيليّة (اسمُها Hot)، وأغنى رجلٍ في الكيان الصهيونيّ على ما قيل.[2] مركزُ هذه المحطة هو قرب مرفأ يافا. أمّا رئيسُ مجلس إدارتها، فرانك ملول (Melloul)، فأعلن عند تأسيسها أنّه سيحارب "الجهلَ والأحكامَ المسبّقة" (!) تجاه إسرائيل.[3] وأما هدف المحطّة المعلن فهو أن "تصلَ إسرائيلَ بالعالم وأن تصلَ العالمَ بإسرائيل".[4]

    هل كان أمين معلوف يَعْلم هذه الحقائقَ حين وافق على إجراء المقابلة؟

  • خطاب المثقف العربي للمحتلّ هو المقاطعة

    خريستو المر*أكثر وجوه المقاطعة رمزيّةً هو المطران ديزموند توتو- إذاً الحجّة بأنّ أمين معلوف فرنسي لا معنى لها ضمن هذا الواقع

    تتابعت ردود الفعل الشاجبة للنقد الذي وجّهه ملتزمون بحملة المقاطعة الاقتصاديّة والثقافيّة والأكاديميّة للكاتب أمين معلوف جرّاء قبوله بإجراء مقابلة مع محطّة إسرائيليّة. وقد سيقت في ردود الفعل أسباب مختلفة لهذا الشجب جديرة بالردّ عليها.
    صحيح أنّ أمين معلوف يحمل الجنسيّة الفرنسيّة وبهذه الصفة هو لم يخالف قوانين فرنسا، ولكنّ حملة المقاطعة هي أساساً دعوة فلسطينيّة إلى العالم أجمع كي يقاطع إسرائيل للضغط عليها سعياً لإحقاق الحقوق الفلسطينيّة؛ ولربّما أكثر وجوه المقاطعة رمزيّةً هو المطران ديزموند توتو الذي عاش باللحم والعظم نظام الفصل العنصريّ الجنوب أفريقي. إذاً الحجّة بأنّ أمين معلوف فرنسي لا معنى لها ضمن هذا الواقع.

  • ما يتعدّى "مقابلة" أمين معلوف: عودة إلى مسألة التطبيع الثقافيّ

    أظهرتْ مقابلة أمين معلوف مع المحطّة الإسرائيليّةi24 (مقرُّها قرب مرفأ يافا)(1) جملةً من الردود، التي بيّنتْ أنّ مسألة التطبيع مع الكيان الصهيونيّ مازال يعتريها الالتباسُ (والتشويهُ أحيانًا). وهذه فرصة كي نحاول الخوضَ من جديد في جملةٍ من المبادئ، بعضُها معروفٌ للقرّاء، وبعضُها الآخر استدعتْه الردودُ المدافعةُ عن مقابلة معلوف أو المهاجِمةُ لأنصار مقاطعة "إسرائيل" في لبنان بشكلٍ خاصّ.

    سماح إدريس 

  • وقفة تضامنية لإدانة أمين معلوف: «اعتذر»

     لم تعد روايات الكاتب اللبناني أمين معلوف وحدها الراسخة في أذهاننا، بل يترك الكاتب والمثقف، عندنا اليوم، ذاكرة بشعة، إثر مشاركته في حديث تلفزيوني مطوّل مع قناة «i24» الإسرائيلية.

  • وقفة تضامنية لإدانة أمين معلوف: «اعتذر»

     لم تعد روايات الكاتب اللبناني أمين معلوف وحدها الراسخة في أذهاننا، بل يترك الكاتب والمثقف، عندنا اليوم، ذاكرة بشعة، إثر مشاركته في حديث تلفزيوني مطوّل مع قناة «i24» الإسرائيلية.

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta