ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

COM_TAGS_DEFAULT_PAGE_TITLE

الأردن_تقاطع

  • #الأردن_تقاطع : من نحن؟ نشاطاتنا وانجازاتنا في العام الأول

    فيديو قصير لبعض من نشاطات وانجازات ''الأردن تقاطع'' في العام الأول:

  • الأردن: شكوى قضائية على وزيرالطاقة لاخفاء معلومات عن اتفاقية الغاز

     قدمت اليوم الثلاثاء (14-3-2017) مجموعة (محامو إسقاط اتفاقية الغاز) شكوى لدى مجلس المعلومات على وزير
     الأردن_تقاطع: غاز العدو إحتلال  الطاقة والثروة المعدنية للطعن في قراره القاضي برفضه طلب الباحث القانوني مؤيد المجالي بتزويده صورة عن اتفاقية الغاز الاتفاقية الموقعة بين شركة الكهرباء الوطنية (المملوكة بالكامل للحكومة الأردنية) وبين شركة (نوبل إنيرجي) لتزويد المملكة بالغاز.
  • اليونيسيف توقف تعاقدها مع شركة G4S في الأردن

    أنهت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) تعاقدها مع شركة G4S في الأردن، بعد حملة قادها ناشطون في الـ BDS في Source: BDSالأردن ومختلف دول العالم ضد هذه الشركة الأمنية بسبب معاونتها الاحتلال الإسرائيلي في احتجاز وتعذيب السجناء الفلسطينيين السياسيين وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان.

  • بعد ضغوط الأردن تقاطع: هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة تصبح خامس هيئة أممية تنهي عقدها مع شركة جي فوراس (G4S)

     3 تشرين الأول 2017 (عمّان)— ترحب حركة الأردن تقاطع (Jordan BDS) بإنهاء هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة  (UN Women) تعاقدها مع شركة جي فور اس (G4S) لخدمات الحماية المنتفعة من جرائم الاحتلال وانتهاكاته لحقوق الإنسان. وتتوجه بالشكر للهيئة لاتخاذها موقفا يتسق مع المبادئ الإنسانية التي تدعو لها.

    وبهذا تصبح هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة خامس هيئة أممية في الأردن تنهي عقودها مع G4S بعد برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة (WFP) ومنظمة الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين (UNHCR). ويحفل سجل شركة G4S بممارسات تنتهك حقوق الإنسان واللاجئين في العديد من الدول، الأمر الذي دفع العشرات من الجامعات والاتحادات والصناديق الاستثمارية وغيرها من المؤسسات حول العالم لإنهاء عقودها مع الشركة وسحب الاستثمارات منها بسبب ضغط حملات المقاطعة. أما محلياً، فقد قادت الأردن تقاطع (Jordan BDS) العديد من التحركات والاتصالات للضغط على الأمم المتحدة ضمن حملة عالمية  انطلقت عام2015  وكان آخر هذه التحركات وقفة أمام (UN Women) في ذكرى النكبة هذا العام شارك بها عدد من مؤسسات المجتمع المدني.

    وتطالب الأردن تقاطع مكتبا برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المحلي والإقليمي (UNDP and UNDP MENA) في الأردن، وهي آخر الهيئات الأممية المتعاقدة مع شركة  G4S، بإنهاء تعاقدها معها استنادا لقواعد سلوك موردي الأمم المتحدة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة وتقرير المقرر الأممي الخاص في الأراضي الفلسطينية وغيرها من الوثائق الأممية التي وضعتها الأمم المتحدة بنفسها ولنفسها. فمن المؤسف أن يكون موقف منظمة UNDP مخالفاً للمواثيق الصادرة عن الأمم المتحدة ذاتها خلافاً لغيرها من الهيئات التي عبرت بشكل فعلي وملموس عن التزامها بحقوق الإنسان من خلال إنهاء عقودها مع الشركة.

    وتؤكد الأردن تقاطع استمرارها في الضغط على كافة المتعاقدين مع G4S في الأردن، تزامنا مع الضغط المستمر دولياً وعربياً في لبنان والكويت والمغرب حتى تسحب الشركة استثماراتها المتبقية بالكامل في دولة الاحتلال ومن ضمنها تعاقدها مع أكاديمية الشرطة الإسرائيلية في القدس المحتلة.

  • الأردن تقاطع" تدين توقيع صفقة الغاز بين الأردن والكيان الصهيوني"

    تدين “الأردن تقاطع” بأقسى عبارات الرفض والاستنكار توقيع صفقة شراء الغاز من الكيان الصهيوني لصالح شركة الكهرباء الوطنية عبر شركة نوبل الاردن 14/10/2016: مسيرة رفضا لاتفاق الغازالأمريكية والتي ستدخل حيز التنفيذ عام 2019 تستورد الأردن بموجبها 300 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً مقابل 10 مليار دولار أمريكي لمدة 15 عاما.

    ففي الوقت الذي لم تجف فيه بعد دماء شهيد الأردن سعيد العمرو عن جدران القدس، تخرج علينا الحكومة بنبأ توقيع هذه الصفقة المذلة، ضاربة بعرض الحائط إرادة الشعب الأردني الذي لم يتوقف صوته الرافض خلال العامين الماضيين لاتفاقية الذل والاحتلال الاقتصادي عن الصدوح في الشارع وعبرالإعلام وتحت قبة البرلمان.

  • الأردن_تقاطع: إنسحاب أردنيين من المؤتمر التطبيعي "مشاركة المعرفة"

    أصدرت حركة #الأردن_تقاطع اليوم البيان التالي:

    نصر جديد لحركة المقاطعة نهديه لأسرانا الأردنيين والفلسطينيين المضربين عن الطعام ليومهم 28 ونقول لهم نحن معكم قولا وفعلا حتى النصر الكامل على الاحتلال!

  • برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة في الأردن ينهي عقوده مع شريكة الاحتلال "جي فور إس" G4S

     أربعة من أصل ست هيئات أممية أنهت عقودها مع شركة G4S في الأردن.#UNDropG4S

    ● أعلنت G4S مؤخراً عن بيع معظم أعمالها في دولة الاحتلال، بعد ضغوط مكثفة من قبل حركة مقاطعة إسرائيل BDS.

    ● ستستمر حملة المقاطعة ضد G4S حتى تنهي تورطها في تدريب الشرطة الإسرائيلية وبناء المستعمرات.

    فلسطين المحتلة، 6 كانون الأول 2016 -- أنهى برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة (WFP) في الأردن تعاقده مع أكبر شركة أمن في العالم "جي فور إس" (G4S) بعد ضغط حملة المقاطعة ضد الشركة منذ  2012 بسبب تورطها في جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

    وقد بلغ حجم عقود WFP في الأردن مع الشركة الأمنية أكثر من 900 ألف دولار في عام 2015، إلا أن البرنامج قرر استبدال شركة G4Sبشركة محلية ليصبح بذلك رابع منظمة أممية في الأردن، بعد منظمة الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين (UNHCR)، تنهي تعاقدها مع شركة G4S المنتفعة من انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان.

    إن حملة  الضغط على الأمم المتحدة لإنهاء تعاقدها مع G4S مستمرة منذ عام  2015 على مستوى عالمي، حيث كانت "الأردن تقاطع" (Jordan BDS) من أبرز الجهات الناشطة في الحملة وقادت تحركات عدة منذ إطلاق الحملة.

    وفي يوم الأسير الفلسطينيمن هذا العام،  التقى وفد من حركة "الأردن تقاطع" مع ممثلي برنامج الأغذية العالمي في مكتبهم في عمان لمناشدتهم بإنهاء عقودهم مع الشركة. وقبل شهر من انتهاء المدة العقدية للبرنامج مع شركة G4S وجهت عشرات من مؤسسات المجتمع المدني الأردني رسالة مفتوحةإلى هيئات الأمم المتحدة المتعاقدة مع G4S في الأردن مطالبينهم بإنهاء تعاقدهم مع الشركة وذلك لتواطؤها في انتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان الفلسطيني.

    وتعقيباً على قرار WFP بإنهاء التعامل مع G4S،صرّحت كفاح عدنان على لسان "الأردن تقاطع":

    "نرحب بقرار برنامج الأغذية العالمي ونؤكد على إنها خطوة في الاتجاه الصحيح. فيجب على كافة هيئات الأمم المتحدة الوقوف مع الحق والامتثال لمبادئها التي تنادي بحماية حقوق الإنسان. سنستمر بحملتنا حتى تنهيالهيئتان الأمميتان في الأردن اللتان تبقى لهما عقود مع شركة G4S هذه العقود، وهماهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي(UNDP)."​

    وكانت  G4S قد أعلنت الأسبوع الماضيعن بيع أكثر من 110 مليون دولار من استثماراتها في دولة الاحتلالبعد حملة فعالة ضد الشركة خاضتها الحركة العالمية، ذات القيادة الفلسطينية، لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS). وعلى الرغم من بيعها للشركة الإسرائيلية التابعة لها، ستبقى G4S متواطئة بشكل مباشر في انتهاكات إسرائيل لحقوق الشعب الفلسطيني من خلال Policity، وهو مركز التدريب الأبرز للشرطة الإسرائيلية، ومن خلال شراكتها في شركة "Shikun & Binui" المتورطة في بناء المستعمرات الإسرائيلية.

    اختتمت جومان موسى، منسقة الوطن العربي لدى اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، قائلة:

    "نحيي جهود نشطاء المقاطعة في الأردن والوطن العربي ضد شركة G4S المنتفعة من الاحتلال والاستعمار الإسرائيلي. إن وتيرة الحملة ضد هذه الشركة في الوطن العربي تتصاعد من الكويت إلى لبنان إلى المغرب، وسنستمر في ضغطنا حتى تنسحب G4S بالكامل وبشكل نهائي من باقي عقودها في دولة الاحتلال."

    "تلتزم حركة المقاطعة كذلك بدعم الحملات العالمية ضد G4S بسبب تورطها في انتهاكات حقوق الإنسان في السجون المخصخصة ومراكز إيواء اللاجئين الغارقة في العنصرية ضد الأقليات في بلدان عدة حول العالم".

     حركة المقاطعة BDS- فلسطين المحتلة، 6 كانون الأول 2016

  • برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة في الأردن ينهي عقوده مع شريكة الاحتلال "جي فور إس" G4S

     أربعة من أصل ست هيئات أممية أنهت عقودها مع شركة G4S في الأردن.

    ●       أعلنت G4S مؤخراً عن بيع معظم أعمالها في دولة الاحتلال، بعد ضغوط مكثفة من قبل حركة مقاطعة إسرائيل BDS.

    ●       ستستمر حملة المقاطعة ضد G4S حتى تنهي تورطها في تدريب الشرطة الإسرائيلية وبناء المستعمرات.

  • بيان الأردن_تقاطع حول مشاركة مجرمة الحرب الصهيونية تسيبي ليفني في المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن

    عمان ٢٠ أيار ٢٠١٧ – في الوقت الذي يقف شعبنا الأبي كعادته وبكامل أطيافه وقفة عز في مساندة صمود أشقائه الصامدين قي  فلسطين والتصدي للمشروع الصهيوني الموجه ضد شعوب المنطقة جمعاء ولفظ كل من يحاول شق الصف الوطني الرافض للتطبيع بجميع أشكاله، تصر الحكومة على ضرب الإرادة الشعبية بعرض الحائط وتسمح بحضور ومشاركة مجرمة الحرب تسيبي ليفني في المنتدى الإقتصادي العالمي الذي يقام بدءاً من اليوم في البحر الميت، والسلطة الفلسطينية إذ يشارك أحد رموزها جنباً إلى جنب مع ليفني توغل في نهجها المضعف للمقاومة الشعبية والمقاطعة والمجهض لإضراب الأسرى الذين تدعي تمثيلهم.

  • رسالة مفتوحة من منظمات غير حكومية أردنية الى وكالات الأمم المتحدة لإنهاء علاقتها مع G4S

    ناشد اتحاد حقوق الانسان والمرأة في الأردن وكالات الأمم المتحدة - من ضمنها جهاز الأمم المتحدة للمساواة الجندرية وتفعيل دور المرأة، G4S securing apartheid- Source: BDSوبرنامج الغذاء العالمي، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية – التحرك فورًا صونًا لحقوق الانسان من خلال إنهاء علاقتها مع شركة الأمن المتعاونة مع الاحتلال الاسرائيلي G4S.

    الرجاء الضغط هنا لقراءة المقال كاملا باللغة الإنكليزية.

  • في الذكرى السنوية الثالثة، ١٠٣ مؤسسة تدعم نداء الأردن تقاطع

    BDS Jordanبينما لازالت دماء الأردنيين الذين قتلوا برصاص مجند صهيوني في سفارة الكيان الغاصب في عمان لم تجف بعد وكذلك دماء الشهداء الأردنيين والفلسطينيين والعرب الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل نضالنا المشترك ضد الكيان الصهيوني وخطره على المنطقة العربية ككل، وفي ظل التقاعس والخنوع الرسمي على كل المستويات بما في ذلك إصرار الحكومة على المضي قدماً في صفقة الغاز مع كيان لا يحترم أية معاهدة أو مواثيق، تلتف أكثر من ١٠٠ مؤسسة في المجتمع المدني الأردني لتؤكد رفضها لكافة أشكال التطبيع والمعاهدات وتؤكد التزامها التام بالمقاطعة.

  • منظمة "يونوبس": ثالث منظمة أممية في الأردن تنهي عقودها مع شريكة الاحتلال "جي فور اس" G4S

    فلسطين المحتلة، 19 نيسان 2016 -- ترحب اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة (BNC)، والتي تشكل أوسع ائتلاف في المجتمع المدني الفلسطيني وتقود  حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) عالمياً، بإعلان حركة "الأردن تقاطع" (BDS الأردن) أن مكتب منظمة الأمم المتحدة لخدمات المشاريع "يونوبس" (UNOPS) في الأردن قد أنهى تعاقده مع شركة "جي فور اس" G4S، والتي تعد من أبرز الشركات العالمية المتواطئة مع الاحتلال في انتهاكاته لحقوق الانسان.
    توفر شركة "جي فور اس" الخدمات والمعدات الأمنية لسجون الاحتلال والحواجز العسكرية وجدار الفصل العنصري والمستعمرات، كما تشارك في إدارة أكاديمية الشرطة الإسرائيلية في القدس. 

  • منظمة تابعة للأمم المتحدة في الأردن توقف تعاقدها مع شركة G4S

    بعد موجة من الإعتراضات، في خمس مدن كبرى حول العالم، ضد استمرار تعاون منظمة الأمم المتحدة مع شركة G4S الأمنية المتورطة في The Jordan BDS group protesting against UN contracts with G4S on Sunday. Source:BDSالإنتهاكات الإسرائيلية لحقوق الانسان؛ أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن عن وقف تعاقدها مع الشركة الأمنية المذكورة، ومباشرتها في بداية العام الحالي تحويل العقود الأمنية الى شركة محليّة.

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta