ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

COM_TAGS_DEFAULT_PAGE_TITLE

G4S

  • نقابة الأطباء في لبنان ومؤسسات اخرى تنهي عقدها مع شركة ''جي فور أس'' الأمنية المتورطة في جرائم الاحتلال

    "ضمن الإنجازات المتواضعة، لكن المهمّة، لحملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان، يسرّ الحملة إعلامَكم أنّ "بيت الطبيب" قرّر  عدمَ تجديد عقده مع الشركة الأمنية جي فور اس المتعاونة مع الاستيطان الصهيوني خلافًا للقانون الدولي نفسه. هذا وقد امتنعتْ مؤسسات أخرى في لبنان، خلال الشهور الماضية، عن تجديد عقدها مع الشركة المذكورة، ومنها: البنك العربيّ، ومنظمة اليونيسيف، ومجمّع الدون (فردان)، بغضّ النظر عن أنّ أيًّا من هذه المؤسسات لم يجهر بسبب الامتناع. وتتعهّد الحملة بمواصلة عملها في هذا المجال ومحالات أخرى تصبّ في الاتجاه نفسه."

  • ٢٠شركة جنوب افريقية تتوقف عن التعاقد مع الشركة الأمنية البريطانية - الدنمركية جي 4 اس

    في يوم الاسير الفلسطيني ٢٠ شركة جنوب افريقية تتوقف عن التعاقد مع الشركة الأمنية البريطانية - الدنمركية جي 4 اس. فمتى تحذو حذوها مصارفُ ومخازنُ ومجمّعاتٌ في لبنان والوطن العربي؟

  • الحجّاج في حماية الشيطان

    إنها إحدى المرات القليلة التي تتفق فيها مصالح السوق مع المعايير الأخلاقيّة. كبار المستثمرين يلفظون أكبر الشركات عالمياً في الخدمات الأمنية ـــ وربما أعظمها أيضاً وفقاً لمعيار الصيت السيّئ ـــ بالتزامن مع فضائحها عبر ممارساتها في الاراضي الفلسطينة المحتلة. رغم ذلك تستمرّ G4S في عملها مع السلطات السعودية لحفظ سلامة الحجاج في مكة. الدعوات الموجهة إلى الرياض لمقاطعة هذا الأخطبوط الأمني على خلفية تعاونه مع إسرائيل، ورفعه راية الاحتلال، تزداد. حتّى تجارياً لا يبدو وضعه مرتاحاً بعدما تهشّمت سمعته بسبب الفساد الذي يسري في عروقه. سؤال يطرح نفسه على القيمين على مقدسات المسلمين: كيف يُبرم عقد مع الظلم من الأساس؟

  • اليونيسيف توقف تعاقدها مع شركة G4S في الأردن

    أنهت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) تعاقدها مع شركة G4S في الأردن، بعد حملة قادها ناشطون في الـ BDS في Source: BDSالأردن ومختلف دول العالم ضد هذه الشركة الأمنية بسبب معاونتها الاحتلال الإسرائيلي في احتجاز وتعذيب السجناء الفلسطينيين السياسيين وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان.

  • جي فور أس : شريكة الاحتلال تغزو العالم العربي... ولبنان

     «جي فور أس» هي واحدة من أكبر الشركات الأمنية في العالم، متورّطة بنحو مباشر بأعمال دولة الاحتلال غير الشرعية، وذلك عبر تقديم خدمات لمشاريعها الاستيطانية أو لسجونها التي تزجّ داخلها الأسرى الفلسطينيين، ورغم ذلك فان أعمالها آخذة بالتوسع داخل الدول العربية، أما جهود مقاطعة هذه الشركة فمقتصرة على أوروبا، إضافة الى تحركات لبنانية خجولة.

  • منظمات أهلية وحقوقية عربية تطالب بمقاطعة شاملة لشركة جي 4 اس

    في يوم الأسير الفلسطيني: قاطعوا شركة G4S التي تساهم في قمع إسرائيل للشعب الفلسطيني ولأسراه

  • المؤتمر الـ90 لضباط اتصال المكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل

    أدرج المؤتمر الـ90 لضباط اتصال المكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل، مجموعة من الشركات الدولية التي تتعامل مع منظومة الاحتلال الاسرائيلي  على لائحة المقاطعة والحظر. 

  • بعد ضغوط الأردن تقاطع: هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة تصبح خامس هيئة أممية تنهي عقدها مع شركة جي فوراس (G4S)

     3 تشرين الأول 2017 (عمّان)— ترحب حركة الأردن تقاطع (Jordan BDS) بإنهاء هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة  (UN Women) تعاقدها مع شركة جي فور اس (G4S) لخدمات الحماية المنتفعة من جرائم الاحتلال وانتهاكاته لحقوق الإنسان. وتتوجه بالشكر للهيئة لاتخاذها موقفا يتسق مع المبادئ الإنسانية التي تدعو لها.

    وبهذا تصبح هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة خامس هيئة أممية في الأردن تنهي عقودها مع G4S بعد برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة (WFP) ومنظمة الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين (UNHCR). ويحفل سجل شركة G4S بممارسات تنتهك حقوق الإنسان واللاجئين في العديد من الدول، الأمر الذي دفع العشرات من الجامعات والاتحادات والصناديق الاستثمارية وغيرها من المؤسسات حول العالم لإنهاء عقودها مع الشركة وسحب الاستثمارات منها بسبب ضغط حملات المقاطعة. أما محلياً، فقد قادت الأردن تقاطع (Jordan BDS) العديد من التحركات والاتصالات للضغط على الأمم المتحدة ضمن حملة عالمية  انطلقت عام2015  وكان آخر هذه التحركات وقفة أمام (UN Women) في ذكرى النكبة هذا العام شارك بها عدد من مؤسسات المجتمع المدني.

    وتطالب الأردن تقاطع مكتبا برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المحلي والإقليمي (UNDP and UNDP MENA) في الأردن، وهي آخر الهيئات الأممية المتعاقدة مع شركة  G4S، بإنهاء تعاقدها معها استنادا لقواعد سلوك موردي الأمم المتحدة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة وتقرير المقرر الأممي الخاص في الأراضي الفلسطينية وغيرها من الوثائق الأممية التي وضعتها الأمم المتحدة بنفسها ولنفسها. فمن المؤسف أن يكون موقف منظمة UNDP مخالفاً للمواثيق الصادرة عن الأمم المتحدة ذاتها خلافاً لغيرها من الهيئات التي عبرت بشكل فعلي وملموس عن التزامها بحقوق الإنسان من خلال إنهاء عقودها مع الشركة.

    وتؤكد الأردن تقاطع استمرارها في الضغط على كافة المتعاقدين مع G4S في الأردن، تزامنا مع الضغط المستمر دولياً وعربياً في لبنان والكويت والمغرب حتى تسحب الشركة استثماراتها المتبقية بالكامل في دولة الاحتلال ومن ضمنها تعاقدها مع أكاديمية الشرطة الإسرائيلية في القدس المحتلة.

  • تحت ضغط حركة المقاطعة BDS، شركة G4S تنهي معظم تورطها في الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين

    تحت ضغط حركة المقاطعة BDS، شركة G4S تنهي معظم تورطها في الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين:

    - نشطاء حقوق الإنسان سيكثفون مقاطعتهم للشركة لإجبارها على إنهاء كل تواطؤها.
    - "جي فور إس" تعلن عن بيع معظم أعمالها في دولة الاحتلال، بعد ضغوط مكثفة من  BDS.
    - سيستمر تورط G4S في تدريب الشرطة الإسرائيلية وبناء المستعمرات.
    - نشطاء المقاطعة يحتفلون بالإنجاز ولكن مصممون على تصعيد حملتهم ضد G4S.

  • تقريرعن شركة جي4اس

    تقرير من قناة "فلسطين اليوم" عن شركة جي4اس الداعمة لـ "إسرائيل"، ومقابلة مع عفيفة كركي، عضو حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل", بتاريخ 22/11/2013.

  • تقريرعن شركة جي4اس

    تقرير من قناة "فلسطين اليوم" عن شركة جي4اس الداعمة لـ "إسرائيل"، ومقابلة مع عفيفة كركي، عضو حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل", بتاريخ 22/11/2013.

  • تواقيع جمعيات ومنظمات فلسطينية ولبنانية تطالب جي 4 اس بالإقلاع عن مدّ العدو بأجهزة إنذارومعدّات أمنية

    من نشاطات حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في مواجهة شركة جي 4 اس: أنها جمعتْ تواقيع جمعيات ومنظمات فلسطينية ولبنانية تطالب الشركة بالإقلاع عن مدّ العدو بأجهزة إنذار ومعدّات أمنية، وأنها أرسلتْ ملفّات شاملة عن تورّط هذه الشركة إلى 13 مؤسسة عاملة في لبنان وتستخدم خدمات هذه الشركة (استجابت اثنتان منها واوقفتا التعامل فورًا).

  • تواقيع جمعيات ومنظمات فلسطينية ولبنانية تطالب جي 4 اس بالإقلاع عن مدّ العدو بأجهزة إنذارومعدّات أمنية

    من نشاطات حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في مواجهة شركة جي 4 اس: أنها جمعتْ تواقيع جمعيات ومنظمات فلسطينية ولبنانية تطالب الشركة بالإقلاع عن مدّ العدو بأجهزة إنذار ومعدّات أمنية، وأنها أرسلتْ ملفّات شاملة عن تورّط هذه الشركة إلى 13 مؤسسة عاملة في لبنان وتستخدم خدمات هذه الشركة (استجابت اثنتان منها واوقفتا التعامل فورًا).

  • رسالة إلى كلّ المتعاملين مع شركة G4S في لبنان

    الأخبار No to G4s-notog4s.blogspot.com

    حضرات المسؤولين في الشركات والمؤسّسات العاملة في لبنان والمتعاملة مع شركة G4S، ومن بينها: الأونيسكو، وبنك بيبلوس، والبنك العربي، وCSC Bank، وكراون بلازا، ومصرف لبنان، واليونيسيف، وIOM.

    تحيّة طيّبة وبعد
    لقد سبق، منذ أكثر من عام، أن تواصلنا مع بعضكم، عبر البريد المضمون أو الفاكس أو البريد الإلكترونيّ أو الهاتف أو اللقاءِ المباشر، وأحياناً عبر هذه الوسائلِ جميعِها، من أجل حثّكم على إنهاء عقدكم مع الشركة الأمنيّة G4S بسبب تواطئها مع أجهزة «الأمن» الإسرائيليّة. واقترحنا حينها أن توقفوا عقدَكم معها فوراً، أو أن تمتنعوا عن تجديده فور انتهاء صلاحيّته (تقديراً منّا للخسائر التي قد تُمنَوْن بها جرّاء الفسخ الفوريّ).

  • رسالة إلى كلّ المتعاملين مع شركة G4S في لبنان

    الأخبار No to G4s-notog4s.blogspot.com

    حضرات المسؤولين في الشركات والمؤسّسات العاملة في لبنان والمتعاملة مع شركة G4S، ومن بينها: الأونيسكو، وبنك بيبلوس، والبنك العربي، وCSC Bank، وكراون بلازا، ومصرف لبنان، واليونيسيف، وIOM.

    تحيّة طيّبة وبعد
    لقد سبق، منذ أكثر من عام، أن تواصلنا مع بعضكم، عبر البريد المضمون أو الفاكس أو البريد الإلكترونيّ أو الهاتف أو اللقاءِ المباشر، وأحياناً عبر هذه الوسائلِ جميعِها، من أجل حثّكم على إنهاء عقدكم مع الشركة الأمنيّة G4S بسبب تواطئها مع أجهزة «الأمن» الإسرائيليّة. واقترحنا حينها أن توقفوا عقدَكم معها فوراً، أو أن تمتنعوا عن تجديده فور انتهاء صلاحيّته (تقديراً منّا للخسائر التي قد تُمنَوْن بها جرّاء الفسخ الفوريّ).

  • رصد لحالات التطبيع في دول مجلس التعاون وفرص المقاطعة وسحب الاستثمارات

    أحمد صبري, إسراء المفتاح وصالح العامر دول مجلس التعاون الخليجي

    1. يرصد الجزء الأول من هذا الفصل التطبيع بين دول مجلس التعاون الخليجي ودولة الاحتلال، و يبحث في التوجه السياسي الرسمي حيال سلطة الاحتلال والوضع الراهن في فلسطين. ويسلّط الجزء الثاني الضوء على خمس شركات متورطة في جرائم الاحتلال، وهي ذات وجود كثيف في سوق الخليج، وذلك للفت الانتباه إلى خطورة دورها في دعم الاحتلال في فلسطين، على أمل استغلال هذا الوجود في الخليج للضغط عليها من أجل إنهاء تعاملها مع الاحتلال. تختتم الورقة بدعوة لتبنّي نداء مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (Boycott, Divestment, Sanctions)، وهو نداء وجد صدى دولياً، لكنه لا يزال مغموراً في العالم العربي بشكل عام ودول مجلس التعاون بشكل خاص.

  • شركة جي فور أس الأمنية تعلن عن خطة لانسحابها من السوق الاسرائيلية

    أعلنت شركة الأمن البريطانية الأكبر في العالم، جي فور أس (G4S)، عن خطة لبيع فرعها في "اسرائيل" خلال السنتين القادمتين، مستجيبة No to G4sبذلك لحملة مقاطعة عالمية قادتها ال BDS على مدى سنوات إعتراضًا على دورها في الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الفلسطينيين.  
  • منظمات أهلية وحقوقية عربية تطالب بمقاطعة شاملة لشركة جي 4 اس

    في يوم الأسير الفلسطيني: قاطعوا شركة G4S التي تساهم في قمع إسرائيل للشعب الفلسطيني ولأسراه

  • 20businesses across South Africa join G4S boycott

    Over 20 South African businesses have terminated their contracts with G4S Security over its involvement in Israeli prisons and human rights abuses. The SA businesses terminated their contracts, totalling more than R7 million ($500,000) per year, after approached by representatives of the human rights and Palestine solidarity organisation BDS South Africa as well as the KZN Palestine Solidarity Forum. BDS South Africa makes this announcement on the eve of the international Palestine prisoners day due to be commemorated on 17 April.

  • An open letter from Jordanian NGOs to UN agencies

    An open letter to UN Women, WFP and UNDP in Jordan: Don’t reward G4S for their complicity in human rights abuses and G4S securing apartheid- BDSviolations of international law.

    We, the undersigned women’s rights and human rights associations in Jordan, call upon United Nations agencies in Jordan, including the United Nations Entity for Gender Equality and Empowerment of Women (UN Women), World Food Programme (WFP) and the United Nations Development Programme (UNDP) to protect human rights by ending your relationship with occupation profiteer security firm G4S.

  • BDS Activists Score A First Victory In Ecuador

    February, 20, 2017, Quito, Ecuador – A Quito-based research institute — the International Center for Advanced Studies in Communications for Latin America (CIESPAL) — decided against renewing its contract with the British security company G4S after meeting with BDS activists who informed it about G4S’s complicity with Israeli violations of Palestinian human rights. 

    This is the first victory for BDS activists in Ecuador working to advance Palestinian human rights, and the second loss for G4S in Latin America, due to BDS pressure, in less than a year. In early 2016, another strong BDS campaign for Palestinian human rights led a major restaurant chain in Colombia to announce that it would end its contract with G4S. Notably, CIESPAL cut ties with G4S without laying off any workers.

    G4S, the world’s largest security company, has a history of helping Israel run prisons where Palestinian political prisoners are held without trial and subjected to torture and ill-treatment. G4S has also been involved in providing equipment and services to Israeli military checkpoints, illegal settlements and to military and police buildings.  

    Under strong pressure from BDS activists participating in the international Stop G4S campaign, G4S has for the last several years been losing major deals and investments around the world. In 2016, the company was forced to sell most of its business in Israel, but still has contracts in training Israeli police and in relation to illegal settlement buildings on stolen Palestinian land. As such, G4S remains complicit in Israeli violations of Palestinian human rights.

    BDS Movement- 20/02/2017

  • BDS: security company G4S announces plans to exit Israeli market

    • - G4S has lost contracts worth millions of dollars in more than a dozen countries following BDS campaigns protesting its role in G4S securing apartheid- BDSIsraeli prisons, settlements and checkpoints.
    • - Campaign against G4S to remain “high BDS priority” until sale is finalized.
    • - BDS to continue supporting boycotts against G4S over mass incarceration globally.

    British security company G4S, the world’s largest, has responded to a four-year long global BDS campaign protesting its role in Israeli violations of Palestinian human rights by announcing yesterday it will sell its Israeli subsidiary in the coming “12 to 24 months.”

  • Beirut protest calls on UNICEF to #DropG4S over Israeli prison contracts

    The Campaign to Boycott Supporters of Israel in Lebanon protested in Beirut on Tuesday, 5 April,  outside the offices of UNICEF. Protesters called on UNICEF to stop doing business with G4S, the security conglomerate that provides security systems, equipment and control rooms to Israeli prisons, checkpoints and police training centers.

  • Beirut protest demands: #StopG4S on Palestinian Prisoners Day

    Activists in Lebanon protested outside the Crowne Plaza Hotel in Hamra, Beirut on 17 April, Palestinian Prisoners’ Day, demanding the company cut  its contract with G4S, the British-Danish security corporation that provides security systems, control rooms and equipment to Israeli prisons, checkpoints and police training centers.

    Following on their ongoing campaign to call on Lebanese businesses and United Nations institutions to stop doing business with G4S and their previous protest outside the offices of UNICEF in Beirut, activists presented hotel management with a letter while chanting, dancing and protesting for Palestine and Palestinian prisoners outside.

  • Berkeley divests from torture profiteer G4S

    The city of Berkeley, California, has adopted a resolution to divest from private prison firms, including G4S, a provider of services toSource: The Electronic Intifada Israeli jails where Palestinians are routinely tortured.

    In the resolution, approved by the city council on 19 July, Berkeley will be called on to divest from private prison corporations and request that its business partners, including banking giant Wells Fargo, follow suit.

    The resolution targets major players in the US’ private prison industry, including the Geo Group, the Corrections Corporation of America (CCA) and G4S.

  • California community college first to pass Israel divestment resolution

    A community college in Cupertino, California, has become the first educational institution of its kind in the US to support a resolution in favor of divestment from companies that profit from Israel’s violations of Palestinian rights.

    resolution, which the student senate passed on 15 March, urges the De Anza College’s board of trustees to pull the college’s investments from three US-based corporations that enable Israel’s rights violations – Hewlett-PackardMotorola Solutions and Caterpillar – as well as from G4S, the largest private security firm in the world.

    G4S has provided equipment and services to Israeli military checkpoints and inside prisons where Palestinians have been tortured.

    Due to mounting international boycott pressure, G4S announced last December that it was exiting most of its businesses with Israel, but remains co-owner of a police training center.

    The resolution also calls on the community college to implement a socially responsible investment policy.

    In authoring the resolution, members of Students for Justice at De Anza investigated and discussed themes of mass incarceration, state violence and settler-colonialism from the US to Palestine, according to Sara Elzeiny, a Students for Justice member.

    The resolution points out that Hewlett-Packard not only provides equipment to Israeli checkpoints which “restrict the freedom of movement of Palestinians, facilitate discrimination against Palestinians, and reinforce a stratification of citizenship,” but also profits from mass incarceration and the detention of undocumented persons in the US.

    “You have border patrol and stop-and-frisk [laws] in the US, and in the occupied territories, you have border patrol and checkpoints and the Israeli army,” Elzeiny told The Electronic Intifada, adding that US police and Israeli soldiers have partnered in militarized training exercises.

    Students for Justice works on a number of human rights and environmental issues, Elzeiny said, from mobilizing against police violence and resisting military recruitment on campus to campaigning for fossil fuel divestment. They are also joining the movement to resist the Dakota Access pipeline and support indigenous rights at Standing Rock.

    The decision to support Palestinian rights was a clear one, she explained.

    “Divestment takes a concrete step that pushes against the status quo that says we should normalize military intervention and occupation in a region,” Elzeiny said.

    The vote to divest passed 12-1, with four student senators abstaining, according to the campus newspaper.

    Growing campaign

    The push for divestment at De Anza College is part of the growing student campaign in support of Palestinian rights.

    Students for Justice at De Anza worked with other activists, including members of Students for Justice in Palestine at nearby San Jose State University, which in 2015 passed a resolution demanding the university divest from companies that profit from Israel’s violations of Palestinian rights.

    San Jose State became California’s first state university campus to pass a divestment resolution regarding “companies complicit in the Israeli occupation of Palestine,” while seven out of nine undergraduate campuses of the University of California have passed resolutions urging the UC’s governing body to pull its investments from companies that profit from Israel’s occupation.

    Israel-aligned groups, meanwhile, are pushing for state and federal legislation aimed at silencing and criminalizing boycott activism.

    Last month, the state senate of New York fast-tracked three separate bills that create a blacklist of BDS activists, prohibit student-led boycott campaigns and threaten academic associations supporting the academic boycott.

    Palestine Legal called these bills “blatantly unconstitutional attacks on First Amendment rights to protest and dissent.”

    At De Anza, students know they “have a lot of work ahead,” Elzeiny said, as they take the resolution to the college’s financial governing board.

    Even if the board rejects the students’ demands, she said that the resolution – and the larger campaign of education on Palestinian rights – starts a necessary conversation on campus.

    “Trying to make our organization the face of this discourse has made other activists want to learn about Palestine,” she said.

    In 2015, a broad coalition of students brought a resolution to divest all 112 community colleges in California from companies that profit from Israel’s rights violations. The resolution was defeated.

    The Electronic Intifada- 07/04/2015

  • G4S Dropped by several institutions in Beirut

    March 28, 2017, Beirut, Lebanon — Last week, the Doctors’ Syndicate in Beirut decided to end its relationship with  G4S, one of the world’s largest multinational security companies, following a campaign by activists in Lebanon concerned with the company’s ongoing complicity with Israeli violations of Palestinian human rights.
     
    The “Lebanese Campaign to Boycott the Supporters of Israel” has announced that the decision by the Syndicate to not renew its contracts with G4S is an important milestone in the global campaign against the company. The group noted that several other institutions, including the Arab Bank, UNICEF and the Dunes Complex in the Verdun neighborhood of Beirut have also distanced themselves from G4S over the past few months.
     
    The global campaign against G4S was launched in 2012 after a call by Palestinian political prisoners to boycott the company over its role at the time in providing equipment and services to Israeli prisons where Palestinian political prisoners are routinely held without trial and subjected to torture and ill-treatment. G4S has also been involved in servicing Israeli military checkpoints and illegal settlements built on stolen Palestinian land. 

    Under strong pressure from BDS activists participating in the international Stop G4S campaign, G4S has for the last several years been losing major deals and investments around the world. In 2016, the company was forced to sell most of its business in Israel, but still services the Israeli Police Academy and invests in the Shikun & Binui group which builds illegal settlements. As such, G4S remains complicit in Israeli violations of Palestinian human rights, and will continue to be a BDS target due to its persisting complicity.

    The Palestinian Boycott, Divestment and Sanctions National Committee (BNC), the largest coalition in Palestinian civil society and the leadership of the global BDS movement, welcomes this victory and salutes the efforts of activists in Lebanon. The BNC further confirms that the campaign against G4S will continue, both regionally and globally,  until G4S completely ends its complicity in Israel’s regime of apartheid, military occupation and settler-colonialism.

    The Palestinian BDS National Committee (BNC)- 28/03/2017

    Updating: Crowne Plaza hotel decided not to renew its contract with G4S (Beirut, April 2017).

     

     

     

  • G4S loses major contract in Colombia after BDS campaign

    Crepes & Waffles, a major restaurant chain in Colombia, has decided to end a contract with G4S after a year-long BDS campaign BDS: G4S securing apartheid against the multinational security company in the country. More than 1,400 people signed a petition and hundreds of the chain’s clients delivered it by hand to the managers of the chain’s restaurants in various locations, prompting Crepes & Waffles to inform BDS Colombia of their decision to drop the G4S contract for securing the transit of cash and valuables.

  • G4S withdrawal from Israel: a great victory for BDS

    Controversial British security firm G4S is pulling out of Israel within the next one to two years, in what pro-Palestinian groups G4S (The New Arab)have said is a victory for the global Boycott, Divestment and Sanctions (BDS) campaign protesting its role in Israeli violations of Palestinian human rights.

    The private security giant broke the news as it announced its full-year results on Wednesday, telling its shareholders it intends to sell its G4S Israel business.

    The news was hailed by BDS campaigners as a victory for their relentless efforts over the past few years.

    "This it not just a victory for BDS, but for all pro-Palestinian activists who have worked hard for the last three years to convince companies and organisations to drop G4S," Samah Idriss, co-founder of the Campaign to Boycott Supporters of Israel in Lebanon, told The New Arab.

    The campaign was one of the groups putting pressure on G4S, which also has operations in Lebanon.

  • G4S تخسر عقدًا كبيرًا في كولومبيا بضغط من حملة BDS

    قررت سلسلة مطاعم Crepes & Waffles في كولومبيا فسخ عقدها مع شركة G4S الأمنية، إثر حملة قادتها ال BDS على مدى أكثر من سنة G4S securing apartheid-BDSضد هذه الشركة المتعاونة مع الاحتلال الاسرائيلي. وكانت الحملة قد استقطبت أكثر من ١،٤٠٠ شخص ومئات من زبائن Crepes & Waffles للتوقيع على عريضة تطالب هذه الأخيرة بوقف تعاملها مع G4S.

  • G4S من مستوطنات إسرائيل إلى مصــارف لبنان

    لم يعد امتلاك الشركات الأميركية والأوروبية فروعاً في إسرائيل، يثير حفيظة أحد. اندثر «الزمن الجميل» الذي كان فيه مكتب المقاطعة يصدر لائحته السوداء، فترتعد الفرائص خوفاً على الأرباح. اليوم، لم يعد عمل أي شركة داخل الكيان الغاصب، حتى في المجال الأمني، يحول دون فتح الأبواب على مصاريعها أمامها.

  • G4S “to end” Israel prison contracts as pressure mounts over torture complicity

    Ali Abunimah

    British-Danish multinational security and prison profiteering firm G4S is to pull out of Israeli prisons completely, the Financial Times reports this morning.Campaigners have given a cautious welcome to the news, but emphasize that pressure on the company must continue until the abuses it is complicit in end. They note that G4S has made misleading statements in the past.

    According to the Financial Times:

    G4S has confirmed that it will end all its Israeli prison contracts within the next three years after an annual general meeting that was severely disrupted by human rights protesters. Asked by angry protesters whether G4S would withdraw from the Palestinian territories as reported by the Financial Times last year, Ashley Almanza, chief executive, confirmed “no change to that position.”

    “We expect them to expire and we don’t expect to renew them,” he said. These include contracts to provide security and screening equipment at military checkpoints, the controversial Ofer prison and a police station in the West Bank, all of which are expected to expire next year.

    But Mr Almanza said for the first time that the move would also include prison service contracts all over Israel.

    Caution

    “G4S is certainly feeling the pressure and reputational damage caused by the international campaign against its complicity in Israel’s military occupation,” said Randa Wahbe, advocacy officer with the Addameer Prisoner Support and Human Rights Association, in a statement emailed to The Electronic Intifada. 

    “The latest reports that G4S will not renew its contract with the Israeli Prison Service is a welcome step, but this has no immediate effect on those facing human rights violations inside Israel’s prisons today,” she added.

    “G4S has a long track record of saying one thing but doing another and has not made any formal written statements about when it intends to end its contracts with the Israeli prison service and other aspects of Israel’s apartheid regime,” Wahbe said.

    “The campaign against G4S will continue until it actually ends all contracts that support Israel’s military occupation.”

    The Palestine Solidarity Campaign adds that G4S “will continue to be targeted until it ends its complicity with Israeli crimes.”

    “Blood on its hands”

    Despite the apparent decision to pull out, the company maintains that it has no role in Israel’s abuses.

    “We do not operate prisons, we supply prisons with security equipment,” Almanza told the Financial Times, claiming that the equipment made the Israeli prisons “safer” and did not increase human rights abuses.

    But as this video from Addameer explains, G4S has “blood on its hands” by providing surveillance systems and other services at facilities like Megiddo prison, where father of three Arafat Jaradat was tortured to death last year, and where Palestinian teen Ali Shamalawi, one of the “Hares Boys,” is being held.

    Increasing pressure

    On 5 June, dozens of campaigners disrupted the G4S annual shareholder meeting in London and 25 were forcibly ejected, as many more demonstrated outside.

    The video at the top of this post, taken during the meeting, features activists loudly shouting “G4S shame on you!” They also list the company’s abuses, including its role in the abuse and detention of asylum seekers and migrants in the UK and for Australia(Three G4S guards have been charged with manslaughter following the 2010 death of Jimmy Mubenga as he was being restrained by the men during a forcible deportation from the UK.)

    Another video posted by the activist coalition Stop G4S on its Facebook page shows more of the action outside the shareholders meeting.

    The news also comes after a number of well-known artists, activists and politicianspublicly called on G4S to end its complicity in Israel’s abuse of child prisoners.

    They include Archbishop Desmond Tutu, South African politician and former political prisoner Ahmed Kathrada, Alice Walker, Roger Waters, Angela Davis, Breyten Breytenbach, Saleh Bakri and a number of UK members of parliament.

    In addition to protests, G4S is also finding itself under official pressure. Earlier this week, as the Financial Times reports, “the UK government’s National Contact Point watchdog launched an investigation into G4S’s activities in Israel and the West Bank. The National Contact Point, which is part of the Department for Business, said it had ‘accepted issues for further examination.’”

    This follows a formal complaint by Lawyers for Palestinian Human Rights, which welcomed the trade body’s step as “ground-breaking and significant.”

    Last week it was revealed that the Bill Gates Foundation dumped a significant holding of shares in G4S after coming under criticism for INVESTING in the company.

    The latest developments show clearly that even a company as vast as G4S – it has more than 600,000 employees worldwide – cannot continue to profit from the suffering and abuse of human beings without feeling the pressure from dedicated campaigners.

    The Electronic Intifada- 06/06/2014

  • Hollands Kroon municipality says no to G4S

    G4S entering the market of “health and welfare” services to municipalities in The Netherlands; Hollands Kroon DocP: Gemeente- Hollands Kroon - No to G4Smunicipality says ‘no’.

    DocP congratulates the GreenLeft party with the outcome of the decision-making procedure in Hollands Kroon regarding the contract for health care delivery for which G4S was a candidate.

  • Jordanian companies end their contracts with G4S

    7 private and public companies in Jordan have discontinued their service contracts with G4S, the security company, in response to BDS Jordana global boycott call against G4S’ parent company for its complicity in Israel’s regime of occupation and settler-colonialism.

  • Kuwait’s Public Institution for Social Security (PIFSS) Divests its Funds from Global Security Giant G4S Following Sustained BDS Pressure

    The Public Institution for Social Security (PIFSS) in Kuwait has decided, as reported in the Kuwaiti media, to divest its funds from Source: BDS G4S, a company that is profiting from the Israeli occupation and has a notorious record of human rights abuses. The decision comes following calls from BDS Kuwait and the Palestinian BDS National Committee (BNC), the largest coalition in Palestinian civil society, on PIFSS to divest from G4S.

  • Labour Party votes to end G4S contract over human rights concern

  • One year since Israel’s Gaza massacre and ten years since the launch of the BDS movement

    One year ago today, Israel launched a brutal military attack on the Palestinian population of the occupied and besieged Gaza Strip. More than 2,200 Palestinians were killed, including 551 children, and more than 10,000 people were seriously injured and hundreds of thousands were made homeless, forcibly displaced and trapped inside Gaza. Deliberate attacks on Palestinian civilians of this kind are part and parcel of an Israeli policy that aims to force Palestinians into submission and to thwart the Palestinian people’s exercise of its right to self-determination.

  • Over 220 Palestinian and international organizations demand United Nations cancel G4S contracts

    220 Palestinian and international organizations have issued the following letter to Ban Ki-Moon, Secretary General of the United Nations, urging it to immediately cancel its contracts with global security multinational G4S, which provides security systems to the Israeli prisons which hold thousands of Palestinian political prisoners. Palestinian prisoners have emphasized the need to boycott G4S and similar corporations.

  • Palestinian labour movement welcomes Fuecys union in Uruguay support for Israel boycott

    The Palestinian labor movement welcomes the declaration from the Human Rights Secretariat of the Uruguayan Federation of  The declaration of the Human Rights Secretariat of the Uruguayan Federation of Workers of Services and Commerce -FuecysWorkers of Services and Commerce (Fuecys) calling for the boycott of Israeli products and for companies in Uruguay to break their ties with Israel’s apartheid. We salute this principled commitment and concrete initiative of solidarity with the Palestinian struggle for freedom, justice and equality.

  • South African universities join academic boycott of Israel

  • Statement: Boycott G4S due to its complicity in Israel’s repression of the Palestinian people and its prisoners

    On Palestinian Prisoners Day : Boycott G4S due to its complicity in Israel’s repression of the Palestinian people and its prisoners

  • The amazing BDS achievements in 2014

    For Palestinians and people of conscience everywhere, 2014 will be remembered as the year in which Israel carried out its bloodiest ever massacre of Palestinians in the besieged Gaza strip.

  • UK unions urge G4S to end Israel occupation role now

  • UN Women becomes fifth UN agency in Jordan to drop its contracts with G4S following BDS pressure

    The United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women (UN Women) in Jordan has dropped its contracts with the world’s largest security firm, occupation profiteer G4S, following an ongoing BDS campaign over the firm’s role in Israel’s violations of human rights.

  • UNHCR in Jordan no longer contracting with G4S

    The Jordan BDS group protesting against UN contracts with G4S on Sunday. Source:BDSA UN body that has been facing pressure to end its links with security company G4S over its role in Israeli human rights abuses has announced that it no longer has contracts with the company.

    G4S has been providing services to UNHCR in Jordan but a spokesperson told a reporter on Monday that the body does not have any contracts with the firm.

  • UNICEF in Jordan ends contract with G4S

    The United Nations Children’s Fund (UNICEF) in Jordan has ended its contract with G4S following a Source: BDScampaign by BDS activists in the country and across the world over the company’s role in Israel’s detention and torture of Palestinian political prisoners and other Israeli human rights violations.

  • University of Helsinki cancels G4S contract over support for Israeli prisons

    Michael Deas

    The University of Helsinki in Finland has canceled its security contract with G4S over its role in Israel’s prison system. G4S equips prisons where Palestinians are tortured. (Palestine Solidarity Campaign/Flickr)

    Palestinian organizations launched a boycott and divestment campaign against G4S in 2012 because the British firm provides security equipment and services to Israeli prisons where thousands of Palestinians are detained. 

  • UNOPS becomes third UN agency in Jordan to drop G4S following campaign

    • News comes as BDS movement marks Palestinian political prisoners day with protest actions against G4S in several countries. Source: BDS South Africa
    • Campaign pressure against G4S set to continue until it completes sale of Israeli business.

    The United Nations Office for Project Services (UNOPS) in Jordan has not renewed its contract with security company G4S following a campaign over the firm’s role in Israeli human rights abuses.

    The UNOPS in Jordan contract with G4S was worth more than $50,000 in 2014 but UNOPS has now hired a new security service provider to provide security services at its Amman office.

  • USA: Portland State divestment victory shows “narrative is changing”- A Global Movement for Freedom & Justice

    Nora Barrows-Friedman

  • World Food Program (WFP) in Jordan dumps G4S

    The United Nations World Food Program (WFP) in Jordan has announced it will no longer contract with G4S.

    The group Jordan BDS hailed the decision as a victory for its year-long campaign, which included a meeting with WFP officials and an open letter signed by dozens of Jordanian organizations to urge the UN agency to end the contract.

    This makes WFP the fourth out of six UN agencies in Jordan to ditch the world’s largest security company, following pressure from the boycott, divestment and sanctions (BDS) movement.

  • أساور «جي فور أس» تطوّق الحجاج

    ستمر السعودية في إدارة ظهرها للمناشدات بوقف التعامل مع شركات تتعاون مع العدو الإسرائيلي في مجالات كثيرة، أخطرها الأمن. حُكي  Source: Al Jazeera Englishسابقاً عن أكبر شركة أمنية خاصة في العالم، «جي فور أس» البريطانية، التي اعترفت قبل أعوام بأنها حصلت على عقد في مشروع «مترو جدة» لتأمين موسم الحج على موقعها الإلكتروني.

    علي مراد

    منذ سنوات، تتوالى المعلومات عن اشتراك شركة الأمن الشهيرة «جي فور أس» البريطانية، في تنظيم مواسم الحج مع السعودية، عبر نافذة أمنية واسعة، تبدأ بتوفير أنظمة المراقبة والتفتيش، وصولاً إلى كيفية نقل ثلاثة ملايين حاج إلى مكة المكرمة.
    الجديد هذا العام في مسلسل تلزيم الشركة البريطانية المتعاملة مع العدو الإسرائيلي، وخاصة في ملف السجون داخل فلسطين المحتلة، أمور حج المسلمين في المملكة، يتمثل في تزويد الحجاج بأساور إلكترونية فرضتها سلطات الرياض على الدول المبتعثة، بحجة ضمان متابعة سير عمليات الطواف والتفويج ورمي الجمرات خلال المراسم.

  • أسبوع التضامن مع بلال كايد وكافة الأسرى

    رفضاً للاعتقال الإداري والممارسات التعسفية التي تمارسها سلطات الاحتلال على شعبنا في فلسطين المحتلة، وتضامناً مع أحمد سعدات وبلال  كايد وجورج عبدالله وسائر الأسرى المضربين عن الطعام، يقاماعتصام تحت عنوان: 
    "أسبوع التضامن مع بلال كايد وكافة الأسرى

    المنظمات الداعية:
    - اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني
    - اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني
    - حركة الشعب
    - التجمع الديمقراطي العلماني
    - الحزب الديمقراطي الشعبي
    - الحملة الدولية لإطلاق سراح المناضل جورج عبدالله
    - حملة مقاطعة داعمي "اسرائيل" في لبنان
    - شبكة صامدون
    - قطاع الشباب والطلاب في التنظيم الشعبي الناصري
    - قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني
    - منظمة الشبيبة الفلسطينية

     

     

     اليوم الأول:

     

    التسجيل الصوتي الكامل للمناضل جورج عبدالله  ضمن فعاليات افتتاح "اسبوع التضامن مع بلال كايد وكافة الأسرى"  أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في ‏بيروت‬ (10/01/2016):  https://www.facebook.com/liberation.george.abdallah/videos/vb.153688741449301/680345185450318/?type=2&theater

     فعاليات افتتاح اسبوع التضامن مع بلال كايد وكافة الأسرى

     فعاليات افتتاح اسبوع التضامن مع بلال كايد وكافة الأسرى

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     اليوم الثاني:


    كلمة سماح إدريس المرتجلة، باسم المنظمات الشبابية اللبنانية والفلسطينية، امام فندق كراون بلازا، المتعامل مع شركة G4S الداعمة لسجون الاحتلال الصهيوني، وذلك ضمن سياق مسيرة المشاعل و"قرع الخزان" في بيروت تضامنًا مع القادة الأسرى أحمد سعدات وبلال كايد وجورج عبدالله وسائر الأسرى لدى الصهاينة (11/08/2016):

     مسيرة المشاعل و"قرع الخزان" في بيروت تضامنًا مع القادة الأسرى

    مسيرة المشاعل و"قرع الخزان" في بيروت تضامنًا مع القادة الأسرى



     

      مسيرة المشاعل و"قرع الخزان" في بيروت تضامنًا مع القادة الأسرى

     

    اليوم الرابع: 
     أمام مسرح المدينة، اول شارع الحمرا - بيروت،التقى مغنّ وعازف (أشرف شولي وطارق بشاشة) وفرقة دبكة (النوروز)، وأسرى محررون من سجون العدو، تحيةً لبلال واحمد سعدات وجورج عبد الله واكثر من ٧ آلاف معتقل (13/08/2016)

    رسالة والدة الاسير بلال كايد
    https://www.facebook.com/ashaab.org/videos/1047154812037028/?pnref=story

      
     أمام مسرح المدينة، الحمرا - بيروتأمام مسرح المدينة، الحمرا - بيروت: فرقة النوروز

     أمام مسرح المدينة، الحمرا- بيروت: أشرف شولي وطارق بشاشة

     

     

     

                                                                           

  • أكثر من ٢٢٠ مؤسسة فلسطينية ودولية تتطالب الامم المتحدة بالغاء عقودها مع شركة جي فور اس

    شبكة التضامن مع السجناء الفلسطينيين، صامدون، هي واحدة من أكثر من ٢٢٠ مؤسسة فلسطينية ودولية من الذين وجهوا كتابا الى الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، يدعونه فيه الى الالغاء الفوري لعقود المنظمة الدولية مع شركة الامن العالمية المتعددة الجنسيات، جي فور اس، التي تساهم بحجز آلاف السجناء السياسيين الفلسطينيين عبر تأمين أنظمة أمن للسجون الإسرائيلية. وذلك في ظل تشديد السجناء الفلسطينيين على ضرورة مقاطعة هذه الشركة ومثيلاتها المتعاونة مع نظام الاحتلال الاسرائيلي.

  • أنهوا علاقتكم مع شركة G4S التي تساهم في جرائم إسرائيل واحتلالها!

    من نشاطات حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في مواجهة شركة جي 4 اس: أنها جمعتْ تواقيع جمعيات ومنظمات فلسطينية ولبنانية تطالب الشركة بالإقلاع عن مدّ العدو بأجهزة إنذار ومعدّات أمنية، وأنها أرسلتْ ملفّات شاملة عن تورّط هذه الشركة إلى 13 مؤسسة عاملة في لبنان وتستخدم خدمات هذه الشركة (استجابت اثنتان منها واوقفتا التعامل فورًا).

  • أنهوا علاقتكم مع شركة G4S التي تساهم في جرائم إسرائيل واحتلالها!

    من نشاطات حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في مواجهة شركة جي 4 اس: أنها جمعتْ تواقيع جمعيات ومنظمات فلسطينية ولبنانية تطالب الشركة بالإقلاع عن مدّ العدو بأجهزة إنذار ومعدّات أمنية، وأنها أرسلتْ ملفّات شاملة عن تورّط هذه الشركة إلى 13 مؤسسة عاملة في لبنان وتستخدم خدمات هذه الشركة (استجابت اثنتان منها واوقفتا التعامل فورًا).

  • اتحادات التجارة في بريطانيا يطالبون G4S بانهاء شراكتها مع الاحتلال الإسرائيلي

    طالب قادة اتحادات التجارة وحملات المقاطعة في بريطانيا شركة G4S الأمنية، توضيح تصريحها بقرب مغادرتها السوق الإسرائيلية وبيع فرعها في "إسرائيل"،  وانهاء شاركتها مع الهيئات الإسرائيلية المتورطة بانتهاك حقوق الإنسان في السجون الإسرائيلية.

  • اسألوا أسرى فلسطين وأطفالها... وعابري حــواجز الاحتلال

     عروبة عثمان
     

     الحجّ هذا العام سيقتل الفلسطينيين مرةً واثنتين وثلاث مرات، وربما إلى ما لا نهاية. سيقطع ما تبقى من أنفاس أسرى سجن مجدو والرامون ومركزي تحقيق الجلمة والمسكوبية. ستفتح ستاره أيدٍ سعودية وأخرى اعتادت أن تنكّل بالفلسطيني وتسحقه. سيعلن نموّ بكتيريا استيطانية في قلب الضفة الغربية والقدس المحتلتين. فالحجّ هذا العام برعاية شركة G4S.

  • اعتصام أمام فندق كراون بلازا، المتعاقد مع شركة G4S المتواطئة مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية

    وقفة سلمية أمام فندق كراون بلازا في بيروت بدعوة من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان، وحركة المخيمات تقاطع، والحملة الدولية للإفراج عن د. سماح إدريس يلقي كلمة حملة مقاطعة داعمي إسرائيل  جورج إبراهيم عبدالله، والنادي الثقافي الفلسطيني في الجامعة الأميركية في بيروت، للاحتجاج ضد دعم شركة G4S للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية، تزامناً مع يوم الأسير الفلسطيني والتحركات العالمية ضد G4S، يوم الأحد 17 نيسان الساعة 6. 
    تخلل الإعتصام كلمة لحملة مقاطعة داعمي إسرائيل (التسجيل الأول)، كلمة للحملة الدولية للإفراج عن جورج إبراهيم عبدالله (التسجيل الثاني)، وعروض راقصة لأطفال من المخيمات الفلسطينية في لبنان، وتوزيع منشورات تشرح لماذا ندعو إلى مقاطعة G4S. 

    وياتي هذا الإعتصام بعد اسبوع من الإحتجاج أمام اليونيسيف  لاستخدامها G4S، على أن تستمر هذه التحركات أمام المنظمات والشركات التي تستخدم شركة G4S الأمنية، لمطالبتها بإنهاء عقودها مع هذه الشركة وعدم التجديد لها وإستبعادها من المناقصات حتى إنسحابها الكامل من "إسرائيل" وتوقفها عن دعم المؤسسة الأمنية الإسرائيلية.

  • اعتصام أمام فندق كراون بلازا، المتعاقد مع شركة G4S المتواطئة مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية

    وقفة سلمية أمام فندق كراون بلازا في بيروت بدعوة من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان، وحركة المخيمات تقاطع، والحملة الدولية للإفراج عن د. سماح إدريس يلقي كلمة حملة مقاطعة داعمي إسرائيل  جورج إبراهيم عبدالله، والنادي الثقافي الفلسطيني في الجامعة الأميركية في بيروت، للاحتجاج ضد دعم شركة G4S للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية، تزامناً مع يوم الأسير الفلسطيني والتحركات العالمية ضد G4S، يوم الأحد 17 نيسان الساعة 6. 
    تخلل الإعتصام كلمة لحملة مقاطعة داعمي إسرائيل (التسجيل الأول)، كلمة للحملة الدولية للإفراج عن جورج إبراهيم عبدالله (التسجيل الثاني)، وعروض راقصة لأطفال من المخيمات الفلسطينية في لبنان، وتوزيع منشورات تشرح لماذا ندعو إلى مقاطعة G4S. 

    وياتي هذا الإعتصام بعد اسبوع من الإحتجاج أمام اليونيسيف  لاستخدامها G4S، على أن تستمر هذه التحركات أمام المنظمات والشركات التي تستخدم شركة G4S الأمنية، لمطالبتها بإنهاء عقودها مع هذه الشركة وعدم التجديد لها وإستبعادها من المناقصات حتى إنسحابها الكامل من "إسرائيل" وتوقفها عن دعم المؤسسة الأمنية الإسرائيلية.

  • اعتصام أمام مصرف لبنان لمطالبته بإنهاء عقده مع G4S

    بعد الإحتجاج أمام اليونيسيف وفندق كراون بلازا لاستخدامهما G4S، نفذت حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان احتجاجاً سلمياً ضد دعم  شركة G4S للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية، يوم السبت 11 حزيران الساعة 11 صباحا أمام مصرف لبنان في الحمرا، بيروت، بمشاركة حملة المخيمات تقاطع، وإتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني، والحركة الشبابية للتغيير، والحملة الدولية للإفراج عن جورج إبراهيم عبدالله، والنادي الثقافي الفلسطيني في الجامعة الأميركية في بيروت، وفرقة الغد (عرض فلكلوري). 

  • اعتصام أمام مقر اليونيسف في لبنان لمطالبتها بإنهاء عقدها مع G4S

     أولى وقفاتنا الإحتجاجية السلمية أمام المنظمات والشركات التي تستخدم شركة  ‎G4S‬ الأمنية، لمطالبتها بإنهاء  عقودها مع هذه الشركة وعدم التجديد لها وإستبعادها من المناقصات حتى إنسحابها الكامل من "إسرائيل" وتوقفها عن دعم المؤسسة الأمنية الإسرائيلية, وقد سلمت الحملة خلالها رسالة احتجاج لممثل عن منظمة الونيسيف في بيروت.

    تقرير كاتيا البيروتي من قناة الجديد، يليه تقرير باسل الطناني من قناة ''فلسطين اليوم''، ثم نص الكلمة التي ألقاها د. سماح إدريس باسم حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" والرسالة المفتوحة التي سلمها د. عبد الملك سكرية الى ممثلة اليونيسيف في لبنان:

  • اعتصام أمام مقر اليونيسف في لبنان لمطالبتها بإنهاء عقدها مع G4S

     أولى وقفاتنا الإحتجاجية السلمية أمام المنظمات والشركات التي تستخدم شركة  ‎G4S‬ الأمنية، لمطالبتها بإنهاء  عقودها مع هذه الشركة وعدم التجديد لها وإستبعادها من المناقصات حتى إنسحابها الكامل من "إسرائيل" وتوقفها عن دعم المؤسسة الأمنية الإسرائيلية, وقد سلمت الحملة خلالها رسالة احتجاج لممثل عن منظمة اليونيسيف في بيروت.

     تقرير كاتيا البيروتي من قناة الجديد، يليه تقرير باسل الطناني من قناة ''فلسطين اليوم''، ثم نص الكلمة التي ألقاها د. سماح إدريس باسم حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" والرسالة المفتوحة التي سلمها د. عبد الملك سكرية الى ممثلة اليونيسيف في لبنان:

  • اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة تدعو لتصعيد المقاطعة ضد شركة "جي فور أس" (G4S)

    اتضح مؤخرًا تورط شركة G4S في الإجراءات الإسرائيلية التي تزيد من تقييد حرية العبادة للفلسطينيين في المسجد الأقصى، حيث ظهرت بالفيديو سيارات الشركة وهي تحمل البوابات الإلكترونية التي نصبتها حكومة الاحتلال أمام أبواب المسجد الأقصى.

  • اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها: لنصعد مقاطعة إسرائيل من أجل خضر عدنان وكافة الأسرى

    فلسطين المحتلة، 24/6/2015: تؤكد اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها دعمها Source: palestinalibre.orgالمطلق لنضال الأسيرات والأسرى من أجل الحرية، وخصوصاً الأسير الشيخ خضر عدنان في إضرابه المفتوح عن الطعام لإنهاء اعتقاله الإداري في سجون العدو الصهيوني. كما تدعو شعبنا وأحرار العالم لتصعيد مقاطعة إسرائيل والشركات المتورطة في جرائمها لإرغامها على إطلاق سراح الأسرى.

  • المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في الكويت تسحب استثماراتها من شركة "جي فور إس" G4S المتورطة في جرائم الاحتلال الإسرائيلي

    فلسطين المحتلة، 23 حزيران 2016  

    ترحب اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة (BNC)، والتي تشكل أوسع ائتلاف في  المجتمع المدني الفلسطيني وتقود حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) عالمياً، بقرار[1] المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في الكويت بسحب استثماراتها من شركة "جي فور إس" G4S الأمنية المتواطئة مع الاحتلال، حسبما ورد في الصحافة الكويتية. وقد جاء ذلك بعد مناشدة المؤسسة من قبل نشطاء المقاطعة في الكويت BDS Kuwait واللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة بسحب هذه الاستثمارات وبعد استجواب وجهه[2] النائب فيصل الدويسان لوزارة المالية الكويتية حول مساهمة "التأمينات" في الشركة المنتفعة من جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

  • برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة في الأردن ينهي عقوده مع شريكة الاحتلال "جي فور إس" G4S

     أربعة من أصل ست هيئات أممية أنهت عقودها مع شركة G4S في الأردن.#UNDropG4S

    ● أعلنت G4S مؤخراً عن بيع معظم أعمالها في دولة الاحتلال، بعد ضغوط مكثفة من قبل حركة مقاطعة إسرائيل BDS.

    ● ستستمر حملة المقاطعة ضد G4S حتى تنهي تورطها في تدريب الشرطة الإسرائيلية وبناء المستعمرات.

    فلسطين المحتلة، 6 كانون الأول 2016 -- أنهى برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة (WFP) في الأردن تعاقده مع أكبر شركة أمن في العالم "جي فور إس" (G4S) بعد ضغط حملة المقاطعة ضد الشركة منذ  2012 بسبب تورطها في جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

    وقد بلغ حجم عقود WFP في الأردن مع الشركة الأمنية أكثر من 900 ألف دولار في عام 2015، إلا أن البرنامج قرر استبدال شركة G4Sبشركة محلية ليصبح بذلك رابع منظمة أممية في الأردن، بعد منظمة الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين (UNHCR)، تنهي تعاقدها مع شركة G4S المنتفعة من انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان.

    إن حملة  الضغط على الأمم المتحدة لإنهاء تعاقدها مع G4S مستمرة منذ عام  2015 على مستوى عالمي، حيث كانت "الأردن تقاطع" (Jordan BDS) من أبرز الجهات الناشطة في الحملة وقادت تحركات عدة منذ إطلاق الحملة.

    وفي يوم الأسير الفلسطينيمن هذا العام،  التقى وفد من حركة "الأردن تقاطع" مع ممثلي برنامج الأغذية العالمي في مكتبهم في عمان لمناشدتهم بإنهاء عقودهم مع الشركة. وقبل شهر من انتهاء المدة العقدية للبرنامج مع شركة G4S وجهت عشرات من مؤسسات المجتمع المدني الأردني رسالة مفتوحةإلى هيئات الأمم المتحدة المتعاقدة مع G4S في الأردن مطالبينهم بإنهاء تعاقدهم مع الشركة وذلك لتواطؤها في انتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان الفلسطيني.

    وتعقيباً على قرار WFP بإنهاء التعامل مع G4S،صرّحت كفاح عدنان على لسان "الأردن تقاطع":

    "نرحب بقرار برنامج الأغذية العالمي ونؤكد على إنها خطوة في الاتجاه الصحيح. فيجب على كافة هيئات الأمم المتحدة الوقوف مع الحق والامتثال لمبادئها التي تنادي بحماية حقوق الإنسان. سنستمر بحملتنا حتى تنهيالهيئتان الأمميتان في الأردن اللتان تبقى لهما عقود مع شركة G4S هذه العقود، وهماهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي(UNDP)."​

    وكانت  G4S قد أعلنت الأسبوع الماضيعن بيع أكثر من 110 مليون دولار من استثماراتها في دولة الاحتلالبعد حملة فعالة ضد الشركة خاضتها الحركة العالمية، ذات القيادة الفلسطينية، لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS). وعلى الرغم من بيعها للشركة الإسرائيلية التابعة لها، ستبقى G4S متواطئة بشكل مباشر في انتهاكات إسرائيل لحقوق الشعب الفلسطيني من خلال Policity، وهو مركز التدريب الأبرز للشرطة الإسرائيلية، ومن خلال شراكتها في شركة "Shikun & Binui" المتورطة في بناء المستعمرات الإسرائيلية.

    اختتمت جومان موسى، منسقة الوطن العربي لدى اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، قائلة:

    "نحيي جهود نشطاء المقاطعة في الأردن والوطن العربي ضد شركة G4S المنتفعة من الاحتلال والاستعمار الإسرائيلي. إن وتيرة الحملة ضد هذه الشركة في الوطن العربي تتصاعد من الكويت إلى لبنان إلى المغرب، وسنستمر في ضغطنا حتى تنسحب G4S بالكامل وبشكل نهائي من باقي عقودها في دولة الاحتلال."

    "تلتزم حركة المقاطعة كذلك بدعم الحملات العالمية ضد G4S بسبب تورطها في انتهاكات حقوق الإنسان في السجون المخصخصة ومراكز إيواء اللاجئين الغارقة في العنصرية ضد الأقليات في بلدان عدة حول العالم".

     حركة المقاطعة BDS- فلسطين المحتلة، 6 كانون الأول 2016

  • برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة في الأردن ينهي عقوده مع شريكة الاحتلال "جي فور إس" G4S

     أربعة من أصل ست هيئات أممية أنهت عقودها مع شركة G4S في الأردن.

    ●       أعلنت G4S مؤخراً عن بيع معظم أعمالها في دولة الاحتلال، بعد ضغوط مكثفة من قبل حركة مقاطعة إسرائيل BDS.

    ●       ستستمر حملة المقاطعة ضد G4S حتى تنهي تورطها في تدريب الشرطة الإسرائيلية وبناء المستعمرات.

  • بيان حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها-الكويت بخصوص عقد وزارة الداخلية مع شركة G4S لحماية المطار

    "نأسف نحن BDS الكويت تعاقد وزارة الداخلية الكويتية مع شركة G4S البريطانية لتأمين مطار الكويت الدولي. بل ونستغرب بيان الوزارة الذي جاءBDS الكويت رداً على ردود الفعل الرافضة للتعامل مع هذه الشركة في محاولة من الوزارة لتبرير قرارهم المجحف في حق الجهود المبذولة لنصرة قضية فلسطين العادلة ووقف انتهاكات الكيان الصهيوني وإنهاء الاحتلال على أرض فلسطين.

  • بين «إسرائيل» ولبنان: من تحمي «جي فور أس»؟

    زينب سرور 

    تحبّ عملكَ والنّاسَ كذلك
    مهنتُك هي صناعة الفرق
    نحنُ هنا كي نحميك لأنّ العدوّ متربّصٌ وجاهزٌ للهجوم
    خذ المبادرة واستلم زمام الأمور
    كن الفائز الّذي وُلدتَ كي تكونه
    "جي فور أس" تحمي العالم
    أظهر أحلامك للعالم
    نحن نحرسك بكلّ قدراتنا
    عيوننا تسهرُ عليكَ طوال اللّيل
    للوهلة الأولى، قد تظنّ أنّ التّوصيف الأنسب للكلمات هو "لطيفة". حسناً، ليس الأمر هكذا تماماً. تتطلّب المسألة بعض التّركيز. أعِد قراءة الكلمات مجدّداً. هل وصلتَ إلى "الكلمة المُفتاح"؟ هناك، في المقطع السّابع من "النّشيد" تقبع الكلمة: "جي فور أس" G4S. تلك "اللّطافة" التي شعرتَ بها في الأعلى، سُرعان ما ستزول، ربّما عند سماع الأغنية الهابطة، وحتماً، عند معرفة "الخبايا".

  • تصعيد ضِد شركة G4S الامنية المُطبِّعة مع العدو الاسرائيلي

  • تصعيد ضِد شركة G4S الامنية المُطبِّعة مع العدو الاسرائيلي

  • جامعة هلسنكي تلغي تعاقدها مع جي 4 اس بعد حملة فلسطينية منذ العام 2012

    الرجاء الضغط هنا لقراءة المقال كاملا باللغة الإنكليزية. 

  • حركة المقاطعة تزيد من عزلة إسرائيل، وعمر البرغوثي ينال جائزة غاندي

    فلسطين المحتلة، 4أيار/مايو 2017: تواصل حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) نموها وانتشارها ويواصل حلفاؤها الكثر حول العالم في  تحقيق الإنجازات الهامة رغم الحرب الإسرائيلية اليائسة ضد الحركة ورغم مسلسل التطبيع الرسمي الفلسطيني والعربي. فقد نجحت الأسبوع الماضي حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان بإقناع فندق "كراون بلازا" بعدم تجديد عقده مع شركة G4S المتورطة في المنظومة الأمنية والاستعمارية الإسرائيلية، كما استجابت للجهد الشعبي بلدية "مولنيك سان جون" البلجيكية وقررت استثناء الشركات المتورطة في الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الفلسطينيين من مناقصاتها، وأهمها شركة G4S

  • حملة BDS تحقق اول نصر لها في الاكوادور

    نجحت حملة BDS على حمل "المركز الدولي للدراسات المعمّقة في مجال الاتصالات في أمريكا اللاتينية" (CIESPAL)، على وقف جميع عقوده مع الشركات الأمنية المتواطئة مع الاحتلال الإسرائيلية والمساهمة في انتهاك حقوق الفلسطينيين، وبالتحديد شركة G4Sالأمنية. وقد شكل هذا الانتصار الأول من نوعه لحملة BDS في الإكوادور، مقرّ المركز المذكور.

    الرجاء الضغط هنا لقراءة المقال كاملا باللغة الإنكليزية.

     

  • رد حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان على بيان G4S

    طالعتنا شركة G4S، الداعمةُ للاحتلال والإجرام والعنصريّة الصهيونيّة، بـ "بيان رسميّ"، نشرته بعضُ وسائل الإعلام اللبنانيّة، السفير(07/04/2016): بيان G4S تنفي فيه ما أسمته "مزاعم" حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان. وأكّد البيان أنّ G4S "ليس لديها أيُّ اتّصال، من أيّ نوع، بالمعتقَلين في إسرائيل، أو أيُّ دور في إدارة السجون أو مراكز الشرطة".

  • رد حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان على بيان G4S

    طالعتنا شركة G4S، الداعمةُ للاحتلال والإجرام والعنصريّة الصهيونيّة، بـ "بيان رسميّ"، نشرته بعضُ وسائل الإعلام اللبنانيّة، السفير(07/04/2016): بيان G4S تنفي فيه ما أسمته "مزاعم" حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان. وأكّد البيان أنّ G4S "ليس لديها أيُّ اتّصال، من أيّ نوع، بالمعتقَلين في إسرائيل، أو أيُّ دور في إدارة السجون أو مراكز الشرطة".

  • شركة G4S للخدمات الامنية تثير موجة اعتراضات

    تقرير: جورج عقل - نشرة أخبار قناة "OTV"

  • شركة G4S للخدمات الامنية تثير موجة اعتراضات

    تقرير: جورج عقل - نشرة أخبار قناة "OTV"

  • شركة أمنية تنهي تعاونها مع السجون الإسرائيلية بسبب الإنتهاكات

    أكّدت G4S، شركة الامن والسجون المتعددة الجنسيات البريطانية الدنماركية، أنّها ستنهي كلّ عقودها في السجون الإسرائيلية في غضون السنوات الثلاث المقبلة، بعد اجتماع الجمعية العمومية السنوية التي تعطّلت بشدةٍ جراء احتجاجات المطالبين بحقوق الإنسان، وفق ما أوردت صحيفة "فاينانشال تايمز".

  • مدينة بيركلي تسحب استثماراتها من شركة G4S

    تبنت مدينة بيركلي في مقاطعة كاليفورنيا الامريكية قرارا بسحب استثماراتها من شركات السجون الخاصة، من ضمنها شركة G4S الامنية، على خلفية حمايتها السجون الاسرائيلية ومساهمتها بتعذيب G4Sالفلسطينيين بشكل مستمر.

  • منظمة "يونوبس": ثالث منظمة أممية في الأردن تنهي عقودها مع شريكة الاحتلال "جي فور اس" G4S

    فلسطين المحتلة، 19 نيسان 2016 -- ترحب اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة (BNC)، والتي تشكل أوسع ائتلاف في المجتمع المدني الفلسطيني وتقود  حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) عالمياً، بإعلان حركة "الأردن تقاطع" (BDS الأردن) أن مكتب منظمة الأمم المتحدة لخدمات المشاريع "يونوبس" (UNOPS) في الأردن قد أنهى تعاقده مع شركة "جي فور اس" G4S، والتي تعد من أبرز الشركات العالمية المتواطئة مع الاحتلال في انتهاكاته لحقوق الانسان.
    توفر شركة "جي فور اس" الخدمات والمعدات الأمنية لسجون الاحتلال والحواجز العسكرية وجدار الفصل العنصري والمستعمرات، كما تشارك في إدارة أكاديمية الشرطة الإسرائيلية في القدس. 

  • منظمة اليونيسيف في لبنان تنهي عقودها مع شركة جي فور اس

    فلسطين المحتلة، 20-12-2016- بعد ضغط حملة المقاطعة في لبنان، أنهى صندوق الأمم المتحدة للطفولة  (UNICEF) في لبنان عقده مع الشركة الأمنية "جي فور أس" G4S، والتي تعد من أبرز الشركات العالمية المتواطئة مع الاحتلال الإسرائيلي في انتهاكاته لحقوق الإنسان.

  • منظمة تابعة للأمم المتحدة في الأردن توقف تعاقدها مع شركة G4S

    بعد موجة من الإعتراضات، في خمس مدن كبرى حول العالم، ضد استمرار تعاون منظمة الأمم المتحدة مع شركة G4S الأمنية المتورطة في The Jordan BDS group protesting against UN contracts with G4S on Sunday. Source:BDSالإنتهاكات الإسرائيلية لحقوق الانسان؛ أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن عن وقف تعاقدها مع الشركة الأمنية المذكورة، ومباشرتها في بداية العام الحالي تحويل العقود الأمنية الى شركة محليّة.

  • وجود G4S في لبنان وتورطها في الاحتلال الاسرائيلي

    مقابلة مع عفيفة كركى، عضو في حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل"، حول وجود G4S  في لبنان  تورطها  في الاحتلال الاسرائيلي، في تقرير ضمن برنامج إعرف عدوك, 13 اذار 2016.

  • وجود G4S في لبنان وتورطها في الاحتلال الاسرائيلي

    مقابلة مع عفيفة كركى، عضو في حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل"، حول وجود G4S  في لبنان  تورطها  في الاحتلال الاسرائيلي، في تقرير ضمن برنامج إعرف عدوك, 13 اذار 2016.

  • وجود G4S في لبنان وتورطها في الاحتلال الاسرائيلي

    مقابلة مع عبد الملك سكرية، عضو في حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" حول وجود G4S في لبنان وتورطها في الاحتلال الاسرائيلي، في تقرير ضمن نشرة أخبار المنار, 1 اذار 2016.

  • وجود G4S في لبنان وتورطها في الاحتلال الاسرائيلي

    مقابلة مع عبد الملك سكرية، عضو في حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" حول وجود G4S في لبنان وتورطها في الاحتلال الاسرائيلي، في تقرير ضمن نشرة أخبار المنار, 1 اذار 2016.

  • ٧ شركات أردنية تنهي عقودها مع شركة "جي فور اس" المتورطة في جرائم الاحتلال

    توجه الأردن تقاطع (Jordan BDS) الشكر إلى كافة الشركات والمؤسسات في الأردن التي أنهت عقودها مع شركة جي فور اس (G4S)  الأمنية وذلك استجابة لنداء المقاطعة العالمي الموجه ضد الشركة الأم لتواطؤها مع الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني الصهيوني.

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta