ZT Charity - шаблон joomla Форекс

fb twitter insta

COM_TAGS_DEFAULT_PAGE_TITLE

نجاحات المقاطعة-لبنان

  • نقابة الأطباء في لبنان ومؤسسات اخرى تنهي عقدها مع شركة ''جي فور أس'' الأمنية المتورطة في جرائم الاحتلال

    "ضمن الإنجازات المتواضعة، لكن المهمّة، لحملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان، يسرّ الحملة إعلامَكم أنّ "بيت الطبيب" قرّر  عدمَ تجديد عقده مع الشركة الأمنية جي فور اس المتعاونة مع الاستيطان الصهيوني خلافًا للقانون الدولي نفسه. هذا وقد امتنعتْ مؤسسات أخرى في لبنان، خلال الشهور الماضية، عن تجديد عقدها مع الشركة المذكورة، ومنها: البنك العربيّ، ومنظمة اليونيسيف، ومجمّع الدون (فردان)، بغضّ النظر عن أنّ أيًّا من هذه المؤسسات لم يجهر بسبب الامتناع. وتتعهّد الحملة بمواصلة عملها في هذا المجال ومحالات أخرى تصبّ في الاتجاه نفسه."

  • إنتاجات إسرائيلية ذات طابع ثقافيّ أو فنيّ في لبنان!

    تتبلّغ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" بلاغات من المواطنين الكرام، بين الفينة والأخرى، عن وجود بضائع إسرائيلية، أو إنتاجات  إسرائيلية ذات طابع ثقافيّ أو فنيّ، فتعمد إلى التيقّن من هذه البلاغات، وإلى إبلاغ التجّار أو "مكتب مقاطعة إسرائيل" (التابع لوزارة الاقتصاد)، وقد نُبلغ الجمهورَ مباشرةً عنها.

    وفي هذا الصدد فقد علمت "الحملة" أنّ إحدى المكتبات في لبنان كانت تبيع كتابًا لأستاذ جامعيّ إسرائيليّ. فتوجّهنا إلى القيّمين على المكتبة بالرسالة الآتية:

    الأستاذ (...)، تحيّة طيّبة وبعد،

    فقد تناهى إلى علمنا أنّكم تبيعون كتابًا بالإنجليزيّة، من تأليف باسيليوس بواردي، بعنوان: الحركة القوميّة اللبنانيّة ـ الفينيقيّة. لعلّه سها عن بالكم أنّ المؤلِّف، وبغضّ النظر عن أصوله القوميّة، أستاذ في جامعة بار ـ ايلان في منطقة تل ابيب، ويعلّم أيضًا في كليّة أورانيم في كريات طبعون. وتل أبيب، كما تعلمون، بلدةٌ أنشئتْ على أنقاض يافا الفلسطينيّة بعد تهجير أهلها سنة 1949. أما كريات طبعون فتقع شمالي فلسطين المحتلة في منطقة حيفا.

  • حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل": لا تسمحوا لعمير حدّاد بتدنيس أرضنا!

    أيّها اللبنانيون

    قريباً جدّاً قد يزورُكم مغنٍّ إسرائيليّ سبق أن أدّى خدمتَه العسكريّة في الجيش الإسرائيليّ طوال ثلاث سنوات. لكنّه هذه المرّة، إنْ أتى، فسيشنّفُ آذانَكم بصوته الرخيم، بعد أن شنّف جيشُه آذانَكم وآذانَ أطفالكم بأصواتِ صواريخه وقذائفِه وطائراتِه وبوارجه الحربيّة.

  • حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل": لا تسمحوا لعمير حدّاد بتدنيس أرضنا!

    أيّها اللبنانيون

    قريباً جدّاً قد يزورُكم مغنٍّ إسرائيليّ سبق أن أدّى خدمتَه العسكريّة في الجيش الإسرائيليّ طوال ثلاث سنوات. لكنّه هذه المرّة، إنْ أتى، فسيشنّفُ آذانَكم بصوته الرخيم، بعد أن شنّف جيشُه آذانَكم وآذانَ أطفالكم بأصواتِ صواريخه وقذائفِه وطائراتِه وبوارجه الحربيّة.

  • رد الحملة على المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الاتصالات على خلفية مشاركة بعض الشركات المتورطة في اسرائيل في مناقصة الخلوي

  • رد الحملة على المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الاتصالات على خلفية مشاركة بعض الشركات المتورطة في اسرائيل في مناقصة الخلوي

  • مشروع ليلى: الخيار الصعب والمشرّف!

    بيار أبي صعب 

    محبّو «مشروع ليلى» تنفّسوا الصعداء بعد إعلان الخبر أمس: الفرقة المميّزة لن تكون مساء غد الخميس على خشبة «مسرح الواجهة البحريّة» في وسط بيروت، حيث كان يفترض أن تحيي الجزء الأوّل من حفلة Red Hot Chili Peppers.

  • أربعة مخرجين عرب رفضوا المشاركة في تدريب من تنظيم إسرائيلي

    باستثناء أربعة مخرجين عرب رفضوا المشاركة في ملتقى فني تنظمه مؤسسة «غرين هاوس» في مدينة العقبة (الأردن)، بعنوان «السرد الدرامي والشخصيات الرئيسية» وهم: الأردني رعد طوالبة، وثلاثة لبنانيين: لوسيان بورجيلي، وحبيب بطاح وسامر غريّب ، يشارك العديد من المخرجين العرب، وهم: محمود عمر (مصر)، ومجدي العجلات وحجر سته وسعيد البذور الدين (المغرب)، وتامر دياب فؤاد (فلسطين)، وسارة عبيدي وعامل بو زيد وزينب خلفازي والماجري جودة وخديجة لمكاشر وصلاح كريّم (تونس)، ونسيم خدوشي وكلير مازو ــ كرّوم ومحمد الأمين حطو (الجزائر). 

  • أساتذة «الأميركية» ينجحون في إلغاء استضافة ولفنسون: ولفنسون «طرد» نفسه

    حتى وقت متأخّر من مساء أمس، لم تكن الجامعة الأميركية في بيروت قد أصدرت بعد بياناً تفصيلياً توضح فيه موقفها من تكريم الرئيس السابق للبنك الدولي جيمس ولفنسون كما وعدت، مكتفية بالإعلان بـ«أسف» أنه قرّر عدم الحضور.
  • Kim & Zozi الإسرائيليّة في المتاجر اللبنانيّة: بيان من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان

    Kim & Zozi: Aishti-ABC

    "إنّ المبدعتيْن اللتيْن تقفان وراء هذه العلامة التجاريّة، ذاتِ المجوهرات اليدويّة الملوّنة المرحة، صديقتان حميمتان، وتعشقان البحرَ، وهيبيّتان عصريّتان راقيتان."

    بهذه الكلمات يَصِف متجرُDepechemode اللبنانيّ المصمّمَتيْن كيم وزوزي،[1] صاحبَتَي العلامة التجاريّة للأحذية والحُليّKim & Zozi [2]. لكنْ ثمّة تفصيلٌ بسيطٌ  يخفيه المتْجرُ عن زبائنه في لبنان، وهو أنّ هاتيْن المصمّمتيْن (إحداهما كنديّةُ الأصل والأخرى أستراليّة) تعيشان اليوم في الكيان الصهيونيّ وتصممّان تلك العلامة التجاريّةَ من هناك.


    التقت الشابّتان كيم بن شيمون وزور "زوزي" آشير[3] في العام 2008 في حفلةٍ منزليّةٍ في "إسرائيل،" حيث تعيشان اليوم كما ذكرنا.[4] وقد اختارتا لوس أنجلس مركزًا لمؤسّستهما لأنّهما وجدتا أنّ إتمامَ عمليّات التصنيع والتسويق "صعبةٌ جدًّا في إسرائيل" مقارنةً بالتسهيلات في تلك الولاية الأميركيّة. وتشرح زوزي مسارَ تصنيع منتجاتهما فتقول: "نصمّم في إسرائيل، ثم نرسل نماذجَنا إلى هنا [لوس أنجلس]. بعدها، آتي [إلى لوس أنجلس] وأعلّم الناس كيفيّةَ صنعها، وتُصنع هنا [في لوس أنجلس]." وحين سُئلتْ إنْ كانت تجد أيّة صعوبةٍ في السفر الدائم بين "إسرائيل" ولوس أنجلس، عبّرتْ عن "حبِّها" لهذا التنقّل ولكلِّ ما يكتنف "العمليّةَ بأسرها."[5]

    ليس متجرDepechemode، الموجودُ في لبنان منذ العام 1997 وله فروعٌ أربعةٌ في هذا البلد،[6] المؤسّسةَ الوحيدةَ التي تسوّق منتجاتِKim & Zozi وتبيعها في لبنان. فمنتوجات هذه العلامة التجاريّة لصاحبتيْها الإسرائيليّتين موجودةٌ أيضًا في محلّاتAishti وAizone بفروعها العديدة على الأراضي اللبنانيّة[7] (أنظر الصورة). كما تُدرج مدوّنةKim & Zozi[8] متجرَMuriel A في الأشرفيّة بوصفه واحدًا من المتاجر التي تتوفّر فيه تلك المنتجات.

    ويعلم بعضُ مسؤولي المبيعات في المتاجر التابعة لهاتين المؤسّستيْن في لبنان (آيشتي وديبيشمود)، كي لا نقول أصحابها أنفسهم، أنّ المصمّمتَيْن إسرائيليّتان؛ فقد أعلمهم أحدُ الزبائن أنّ كيم وزوزي مدْرجتان على الصفحة الرسميّة لوزارة الهجرة الإسرائيليّة، على موقعPinterest، في وصفهما مصمّمتَيْن إسرائيليتيْن لهما إسهاماتُهما في "الموضة الإسرائيلية"[9] ـــ وهي "موضة" تعتمد (ويا للمفارقة!) على التطريز الفلسطينيّ في تصاميم معظم منتجاتها.

    قد يتملّص أصحابُ المتاجر اللبنانيّة المذكورة من مسؤوليّتهم بدعوى أنّ علامةKim & Zozi التجاريّة مسجّلة في الولايات المتحدة[10] وفي أستراليا.[11] غير أنّ العلامة نفسَها مسجّلة أيضًا في "هرتسليا، إسرائيل"[12] المبنيّة على أنقاض بلدة "إجليل" وبلداتٍ فلسطينيّةٍ أخرى (بل سُمّيتْ كذلك بعد تهجير سكّانها الفلسطينيين الأصليين تيمّنًا بمؤسّس الصهيونيّة الحديثة تيودور هرتزل). وهذا ما يجعلKim & Zozi مؤسّسةً إسرائيليّة بدرجةٍ متساوية.

    وللتذكير، فإنّ المادّة 285 من قانون العقوبات اللبنانيّ، الصادر في العام 1943، تنصّ على أنْ "يُعاقَبَ بالحبس سنةً على الأقلّ، وبغرامةٍ لا تنقص عن 200 ألف ل.ل.، كلُّ لبنانيّ وكلُّ شخصٍ ساكنٍ لبنانَ، أقدم، أو حاول أن يقْدم، مباشرةً أو بواسطة شخصٍ مستعار، على صفقةٍ تجاريّة، أو أيّ صفقة شراءٍ أو بيعٍ أو مقايضة، مع أحد رعايا العدوّ، أو مع شخصٍ ساكنٍ بلادَ العدو." وقد تشمل هذه العمليّاتُ التجاريّة "شراءَ البضائع وغيرِها من المنقولات المادّيّة وغير المادّيّة، أو البيع والاستئجار والتأجير، أو أعمال الصرافة والمبادلة الماليّة ومعاملات المصارف العامّة والخاصّة، والمشاريع التجاريّة والصناعيّة والعقاريّة."[13]

    إنّ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان تضع هذه القضيّة برسم "مكتب مقاطعة إسرائيل،" التابع لوزارة الاقتصاد.[14] كما تضعها أيضًا برسم وطنيّة البائعين والمستهلكين اللبنانيين وضمائرهم.

    حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان

    الأخبار- 27 نيسان 2015

     

    تحديث: اختفاء Kim وZozi من الأسواق اللبنانية


    [5] المصدر نفسه

  • Kim & Zozi الإسرائيليّة في المتاجر اللبنانيّة: بيان من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان

     Kim & Zozi :Aishti -ABC

    "إنّ المبدعتيْن اللتيْن تقفان وراء هذه العلامة التجاريّة، ذاتِ المجوهرات اليدويّة الملوّنة المرحة، صديقتان حميمتان، وتعشقان البحرَ، وهيبيّتان عصريّتان راقيتان."

    بهذه الكلمات يَصِف متجرُDepechemode اللبنانيّ المصمّمَتيْن كيم وزوزي،[1] صاحبَتَي العلامة التجاريّة للأحذية والحُليّKim & Zozi [2]. لكنْ ثمّة تفصيلٌ بسيطٌ  يخفيه المتْجرُ عن زبائنه في لبنان، وهو أنّ هاتيْن المصمّمتيْن (إحداهما كنديّةُ الأصل والأخرى أستراليّة) تعيشان اليوم في الكيان الصهيونيّ وتصممّان تلك العلامة التجاريّةَ من هناك.


    التقت الشابّتان كيم بن شيمون وزور "زوزي" آشير[3] في العام 2008 في حفلةٍ منزليّةٍ في "إسرائيل،" حيث تعيشان اليوم كما ذكرنا.[4] وقد اختارتا لوس أنجلس مركزًا لمؤسّستهما لأنّهما وجدتا أنّ إتمامَ عمليّات التصنيع والتسويق "صعبةٌ جدًّا في إسرائيل" مقارنةً بالتسهيلات في تلك الولاية الأميركيّة. وتشرح زوزي مسارَ تصنيع منتجاتهما فتقول: "نصمّم في إسرائيل، ثم نرسل نماذجَنا إلى هنا [لوس أنجلس]. بعدها، آتي [إلى لوس أنجلس] وأعلّم الناس كيفيّةَ صنعها، وتُصنع هنا [في لوس أنجلس]." وحين سُئلتْ إنْ كانت تجد أيّة صعوبةٍ في السفر الدائم بين "إسرائيل" ولوس أنجلس، عبّرتْ عن "حبِّها" لهذا التنقّل ولكلِّ ما يكتنف "العمليّةَ بأسرها."[5]

    ليس متجرDepechemode، الموجودُ في لبنان منذ العام 1997 وله فروعٌ أربعةٌ في هذا البلد،[6] المؤسّسةَ الوحيدةَ التي تسوّق منتجاتِKim & Zozi وتبيعها في لبنان. فمنتوجات هذه العلامة التجاريّة لصاحبتيْها الإسرائيليّتين موجودةٌ أيضًا في محلّاتAishti وAizone بفروعها العديدة على الأراضي اللبنانيّة[7] (أنظر الصورة). كما تُدرج مدوّنةKim & Zozi[8] متجرَMuriel A في الأشرفيّة بوصفه واحدًا من المتاجر التي تتوفّر فيه تلك المنتجات.

    ويعلم بعضُ مسؤولي المبيعات في المتاجر التابعة لهاتين المؤسّستيْن في لبنان (آيشتي وديبيشمود)، كي لا نقول أصحابها أنفسهم، أنّ المصمّمتَيْن إسرائيليّتان؛ فقد أعلمهم أحدُ الزبائن أنّ كيم وزوزي مدْرجتان على الصفحة الرسميّة لوزارة الهجرة الإسرائيليّة، على موقعPinterest، في وصفهما مصمّمتَيْن إسرائيليتيْن لهما إسهاماتُهما في "الموضة الإسرائيلية"[9] ـــ وهي "موضة" تعتمد (ويا للمفارقة!) على التطريز الفلسطينيّ في تصاميم معظم منتجاتها.

    قد يتملّص أصحابُ المتاجر اللبنانيّة المذكورة من مسؤوليّتهم بدعوى أنّ علامةKim & Zozi التجاريّة مسجّلة في الولايات المتحدة[10] وفي أستراليا.[11] غير أنّ العلامة نفسَها مسجّلة أيضًا في "هرتسليا، إسرائيل"[12] المبنيّة على أنقاض بلدة "إجليل" وبلداتٍ فلسطينيّةٍ أخرى (بل سُمّيتْ كذلك بعد تهجير سكّانها الفلسطينيين الأصليين تيمّنًا بمؤسّس الصهيونيّة الحديثة تيودور هرتزل). وهذا ما يجعلKim & Zozi مؤسّسةً إسرائيليّة بدرجةٍ متساوية.

    وللتذكير، فإنّ المادّة 285 من قانون العقوبات اللبنانيّ، الصادر في العام 1943، تنصّ على أنْ "يُعاقَبَ بالحبس سنةً على الأقلّ، وبغرامةٍ لا تنقص عن 200 ألف ل.ل.، كلُّ لبنانيّ وكلُّ شخصٍ ساكنٍ لبنانَ، أقدم، أو حاول أن يقْدم، مباشرةً أو بواسطة شخصٍ مستعار، على صفقةٍ تجاريّة، أو أيّ صفقة شراءٍ أو بيعٍ أو مقايضة، مع أحد رعايا العدوّ، أو مع شخصٍ ساكنٍ بلادَ العدو." وقد تشمل هذه العمليّاتُ التجاريّة "شراءَ البضائع وغيرِها من المنقولات المادّيّة وغير المادّيّة، أو البيع والاستئجار والتأجير، أو أعمال الصرافة والمبادلة الماليّة ومعاملات المصارف العامّة والخاصّة، والمشاريع التجاريّة والصناعيّة والعقاريّة."[13]

    إنّ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان تضع هذه القضيّة برسم "مكتب مقاطعة إسرائيل،" التابع لوزارة الاقتصاد.[14] كما تضعها أيضًا برسم وطنيّة البائعين والمستهلكين اللبنانيين وضمائرهم.

    حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان

    الأخبار- 27 نيسان 2015


    تحديث: اختفاء Kim وZozi من الأسواق اللبنانية


    [5] المصدر نفسه

  • «سلام أورينت»: لن نكون شهود زور

    انسحاب كل من لينا شماميان، وماليكا، وMC Boikutt، ومروان عبادو من «سلام أورينت» النمساوي موقف مشرّف ورسالة سياسية تسهم في رفع مستوى الحساسية السياسية لدى القائمين على المهرجانات في  العالم.

  • أماندا حنا مطبِّعة لا ملكة جمال المغتربين!

    في خطوة لافتة، وبعيد ضغوط مورست من قبل حملة «مقاطعة إسرائيل»، أقدمت «لجنة مهرجان عيد المغتربين» في ضهور شوير على سحب أماندا حنا مطبِّعة لا ملكة جمال المغتربينلقب ملكة جمال المغتربين لعام 2017 من الفائزة اللبنانية - السويدية أماندا حنا، بعدما تبين أن الأخيرة زارت الأراضي الفلسطينية المحتلة في أيلول (سبتمبر) الماضي للقاء شقيقها هناك، الذي يعيش مع صديقه الإسرائيلي.

  • أماندا حنا مطبِّعة لا ملكة جمال المغتربين!

    في خطوة لافتة، وبعيد ضغوط مورست من قبل حملة «مقاطعة إسرائيل»، أقدمت «لجنة مهرجان عيد المغتربين» في ضهور شوير على سحب أماندا حنا مطبِّعة لا ملكة جمال المغتربينلقب ملكة جمال المغتربين لعام 2017 من الفائزة اللبنانية - السويدية أماندا حنا، بعدما تبين أن الأخيرة زارت الأراضي الفلسطينية المحتلة في أيلول (سبتمبر) الماضي للقاء شقيقها هناك، الذي يعيش مع صديقه الإسرائيلي.

  • إلغاء حفل مادونا بلبنان لتبرعها بجزء من أجرها للجيش الإسرائيلي/ بيان من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" ـ لبنان

    إجتمع  أعضاء من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" ـ لبنان بمتعهّد الحفلات السيّد عماد قانصوه، وثمّنوا خطوتَه المتمثّلة في الامتناع عن دعوة المغنّية الشهيرة مادونا بعد إدلائها بمواقفَ مناصرةٍ لـ "إسرائيل"،[1] وأملوا في أن يواصل هذا النهج. كما تمنّوْا عليه المبادرةَ إلى دعوة الفِرق الفنيّة الملتزمة بمقاطعة الكيان الغاصب، وهي فرقٌ تزداد أعدادُها يومًا بعد يوم، ويُفترض بالشعوب العربيّة دعمُها وتشجيعُها. هذا، وقد وعدت "الحملة" السيّد قانصوه بتزويده بلائحةٍ عن هذه الفِرق. واتفق المجتمعون على تفعيل التواصل بينهم لخدمة هذه الأهداف.

  • إلغاء حفل مادونا بلبنان لتبرعها بجزء من أجرها للجيش الإسرائيلي/ بيان من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" ـ لبنان

    إجتمع  أعضاء من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" ـ لبنان بمتعهّد الحفلات السيّد عماد قانصوه، وثمّنوا خطوتَه المتمثّلة في الامتناع عن دعوة المغنّية الشهيرة مادونا بعد إدلائها بمواقفَ مناصرةٍ لـ "إسرائيل"،[1] وأملوا في أن يواصل هذا النهج. كما تمنّوْا عليه المبادرةَ إلى دعوة الفِرق الفنيّة الملتزمة بمقاطعة الكيان الغاصب، وهي فرقٌ تزداد أعدادُها يومًا بعد يوم، ويُفترض بالشعوب العربيّة دعمُها وتشجيعُها. هذا، وقد وعدت "الحملة" السيّد قانصوه بتزويده بلائحةٍ عن هذه الفِرق. واتفق المجتمعون على تفعيل التواصل بينهم لخدمة هذه الأهداف.

  • اختفاء Kim وZozi من الأسواق اللبنانية

    بعدما كشفت «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل» عن بيع منتجات المصممتين Kim & Zozi الإسرائيليّتينفي المتاجر اللبنانيّة، «اختفت» هذه Kim & Zozi-عن الأخبار  البضائع من المحال والمؤسسات التجارية التي وردت أسماؤها في التقرير المدعّم بهوامش وروابط تدين بشكل قاطع هذه المؤسسات.

  • القضاء ينتصر لـمقاطعة "إسرائيل"

     فراس الشوفي

    أن تقول إن المقاومة حقّ، بكافة أشكالها، وفي صلبها المقاطعة الاقتصادية والثقافية للشركات الداعمة لإسرائيل، فهذا قدحٌ وذمٌّ يستأهل المحاكمة. هذا ما أرادته شركة دارين الدوليّة (ش. م. م.) ممثلة «H&M» في لبنان، وهذا ما انتصرت عليه «الأخبار» وأنصار مقاطعة إسرائيل وداعميها في لبنان. قبل عام، استأنفت «الأخبار» حكماً صادراً عن محكمة استئناف الجنح في بيروت الناظرة في قضايا المطبوعات، الذي قضى بإدانة المدّعى عليه المدير المسؤول إبراهيم الأمين بسبب نشر «الأخبار» خبراً تحت عنوان «قاطعوا الاحتلال... قاطعوا H&M».

  • بعد إلغاء معرض «وورلد برس فوتو»: مطلوب الاعتذار إلى الشعب اللبناني!

    التفاعلات مستمرّة بعد إغلاق المعرض الفوتوغرافي الذي استضافته «أسواق بيروت»، وشاركت في تنظيمه «جامعة اللويزة»، وضم أعمالاً لمصوّر إسرائيلي.

  • بعد رسالة من "حملة المقاطعة" مسرح المدينة يلغي حفل الفنانة شيرين بانجار أوغلو

  • بعد رسالة من "حملة المقاطعة" مسرح المدينة يلغي حفل الفنانة شيرين بانجار أوغلو

  • بمناسبة حفل "هندي زهرة" في بعلبك: رسالة مفتوحة من حملة المقاطعة إلى الوزير ميشال فرعون

    حضرة معالي وزير السياحة الأستاذ ميشال فرعون المحترم،  Hindi zahra - Source: www.ticketingboxoffice.com

    تحيّةً طيّبةً وبعد،

    نكتب إليكم هذه الرسالة المفتوحة إيمانًا منّا بأنّ لوزارة السياحة في لبنان دورًا رئيسًا في تحصين سيادة بلدنا وكرامته الوطنيّة وهويّته المعادية ــ تاريخيًّا ووجوديًا ــ للصهيونيّة وللكيان الصهيونيّ.

  • بمناسبة حفل "هندي زهرة" في بعلبك: رسالة مفتوحة من حملة المقاطعة إلى الوزير ميشال فرعون

    حضرة معالي وزير السياحة الأستاذ ميشال فرعون المحترم،  Hindi zahra - Source: www.ticketingboxoffice.com

    تحيّةً طيّبةً وبعد،

    نكتب إليكم هذه الرسالة المفتوحة إيمانًا منّا بأنّ لوزارة السياحة في لبنان دورًا رئيسًا في تحصين سيادة بلدنا وكرامته الوطنيّة وهويّته المعادية ــ تاريخيًّا ووجوديًا ــ للصهيونيّة وللكيان الصهيونيّ.

  • بيان | «حملة المقاطعة»: لم نهدِّد لارا فابيان

    أصدرت  «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان» بياناً إثر إعلان المغنية البلجيكية لارا فابيان إلغاء حفلتيها في «كازينو لبنان». وشكرت الحملة  «كل من أسهم في دفع السيدة لارا فابيان إلى الامتناع عن القدوم لإحياء حفلتَيها». وأوضح البيان أنّ الحملة «لم تقم بتهديد أحد، لا فابيان ولا الكازينو ولا بائعي البطاقات ولا الشارين.

  • بيان | «حملة المقاطعة»: لم نهدِّد لارا فابيان

    أصدرت  «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان» بياناً إثر إعلان المغنية البلجيكية لارا فابيان إلغاء حفلتيها في «كازينو لبنان». وشكرت الحملة  «كل من أسهم في دفع السيدة لارا فابيان إلى الامتناع عن القدوم لإحياء حفلتَيها». وأوضح البيان أنّ الحملة «لم تقم بتهديد أحد، لا فابيان ولا الكازينو ولا بائعي البطاقات ولا الشارين.

  • بيان لحملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" بعد تراجع فابيان عن أقامة حفليها في لبنان

    تشكر حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان كلّ من أسهم في دفع السيدة لارا فابيان إلى الامتناع عن القدوم لإحياء حفليها في كازينو لبنان الشهر القادم.

  • بيان لحملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" بعد تراجع فابيان عن أقامة حفليها في لبنان

    تشكر حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان كلّ من أسهم في دفع السيدة لارا فابيان إلى الامتناع عن القدوم لإحياء حفليها في كازينو لبنان الشهر القادم.

  • بيان من حملة المقاطعة حول فيلم "أمور شخصية": حرّية التعبير لا تشمل إسرائيل!

     تعقيباً على عدم إجازة السلطات المعنيّة عرضَ فيلم "أمور شخصيّة" في مهرجان بيروت العالميّ للسينما،
    أصدرتْ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان البيانَ الآتي:
    بيان مهرجان بيروت العالميّ للسينما

    منعاً للتشويه الذي طاول مواقفنا من بعض الجهات، يهمّ الحملةَ أن توضح النقاط الآتية:

    أولاً، من نافل القول إنّ الحملة من أشدّ الحريصين على حريّة الفكر والتعبير، وغالبيّة أعضائها كتّابٌ وأكاديميّون ومحامون. غير أنّ حريّة التعبير شيء، وحريّةَ التطبيع مع العدوّ شيء آخر. ولقد قلنا، غيرَ مرّة، إنّالمقاطعة الفنيّة والثقافيّة لـ "إسرائيل" ليست

  • تبيّن أن Wonder Woman إسرائيلية...

    غرقت شبكات التواصل في لبنان منذ بعد ظهر  الاثنين (29/05/2017) بنقاشات لامتناهية، سببها فيلم هوليوودي عنوانه ."Wonder Woman" كان من المزمع عرضه في الصالات ابتدأ من يوم الخميس (01/06/2017).

    وعلى الرغم من شهرة القصة التي تجسّد امرأة بقوام صلب وشخصية خارقة، فقد تسببت بطلة الفيلم غال غادوت الإسرائيلية بانقسام حاد في الآراء لناحية مقاطعته أو مشاهدته.

    حملة "مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان"، أرسلت شكوى إلى "مكتب مقاطعة إسرائيل" في وزارة الاقتصاد مطالبةً إياه بتسليط الضوء على ما يحصل.

    وبدورها، وبعد ساعات من شيوع الخبر، أكدت وزارة الاقتصاد اللبنانية عبر بيان أصدرته مساء الاثنين (29/05/2017)، أنها "باشرت باتخاذ الإجراءات اللازمة لحظر عرض الفيلم في لبنان"، مشيرة بذلك إلى إيصالها رسالة رسمية للأمن العام اللبناني، بانتظار أن يتحرك الأخير بقرار يمنع العرض.


    إلا أن قرار منع العرضصدر عن بعد ساعات من الانتظار والترقّب، وقد أعلنت مجموعة "Grand Cinemas" الخبر رسميا عبر تغريدة على تويتر:

    WonderWoman

     

    تحديث :
    -
    إلغاء عرض فيلم Wonder Woman في تونس، الجزائر وفلسطين وقطر والكويت.
    تحركات شعبية لمنع عرضه في صالات العرض الأردنية و البحرينية
    .


  • تقنيات الليزر الإسرائيلي تجتاح أجسادنا: تدابير احترازية

    كشفت «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل – لبنان» أن التقنيات العلاجية والتجميليّة في لبنان مخترقة على نحو واسع من قبل شركات اسرائيلية تستورد منتجاتها عن طريق الولايات المتحدة الأمريكية. نجحت الحملة في تحريك الملف عبر مكتب مقاطعة اسرائيل في وزارة الاقتصاد، في حين أكد وزير الصحة علي حسن خليل أن الوزارة ستتخذ تدابير احترازية. 

  • حملة المقاطعة قطعت الطريق على فخ عمير حداد

    زينب حاوي
  • حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل": ردًّا على مغالطات زياد دويري

    تصويبًا للمغالطات التي أدلى بها المُخرجُ السينمائيّ زياد دويري في مقابلاته منذ قرار وزير الداخليّة اللبنانيّ منْعَ فيلمه "الصدمة" من العرض في صالات السينما اللبنانيّة، يهمّ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في  لبنان أن تدلي بملاحظات إيضاحيّة.

  • حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل": ردًّا على مغالطات زياد دويري

    تصويبًا للمغالطات التي أدلى بها المُخرجُ السينمائيّ زياد دويري في مقابلاته منذ قرار وزير الداخليّة اللبنانيّ منْعَ فيلمه "الصدمة" من العرض في صالات السينما اللبنانيّة، يهمّ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في  لبنان أن تدلي بملاحظات إيضاحيّة.

  • حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل": ردًّا على مغالطات زياد دويري

    تصويبًا للمغالطات التي أدلى بها المُخرجُ السينمائيّ زياد دويري في مقابلاته منذ قرار وزير الداخليّة اللبنانيّ منْعَ فيلمه "الصدمة" من العرض في صالات السينما اللبنانيّة، يهمّ حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في  لبنان أن تدلي بملاحظات إيضاحيّة.

  • رين وإليان والآخرون: التطبيع لن يمرّ

    منذ حصوله على تمويل من الاتحاد الأوروبي في 2006، يحاول برنامج التدريب الإسرائيلي «غرين هاوس» التواصل مع مخرجين لبنانيين وعرب بواسطة البريد الإلكتروني. ورغم رفض العديد من المخرجين التجاوب مع الدعوات، يبدو أنّ القائمين على البرنامج المخصص لـ «تطوير مهارات مخرجي أفلام وثائقية من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» لم يستسلموا.

  • سقوط محاولة «التطبيع» عبرمجلس الإنماء والإعمار

    تراجع البنك الدولي عن الطلب الذي أبلغه إلى رئيس مجلس الإنماء والإعمار سمير الجسر، في نهاية كانون الثاني من السنة الجارية، لافتاً إياه إلى ضرورة «إزالة الشروط الخاصة بقانون مقاطعة إسرائيل من دفاتر الشروط المستخدمة في المشاريع، التي يموّلها البنك الدولي». فأوضح البنك الدولي، في رسالة ثانية أنه كان هناك سوء فهم للرسالة الأولى بشأن موضوع المقاطعة.

  • عذراً AFP... المصوِّر الإسرائيلي ليس ضيفاً عاديّاً

    بيار أبي صعب

     نقلت «وكالة فرانس برس» نبأ إغلاق المحطّة البيروتيّة لمعرض «وورلد برس فوتو» قبل أوانها، وأخذته عنها حرفيّاً صحف ومواقع مختلفة، بينها «الحياة» السعوديّة، من دون أدنى مسافة نقديّة. لا بدّ طبعاً من تسليط الضوء على الحدث، وتناول الأسباب التي أدّت إلى إسدال الستار المبكّر على معرض عالمي مهمّ، يضمّ أعمالاً لافتة لعشرات المصوّرين من العالم، وتقف وراءه منظّمة هولنديّة تستحق مبدئيّاً كل احترام.

  • عذراً AFP... المصوِّر الإسرائيلي ليس ضيفاً عاديّاً

     بيار أبي صعب 


     نقلت «وكالة فرانس برس» نبأ إغلاق المحطّة البيروتيّة لمعرض «وورلد برس فوتو» قبل أوانها، وأخذته عنها حرفيّاً صحف ومواقع مختلفة، بينها «الحياة» السعوديّة، من دون أدنى مسافة نقديّة. لا بدّ طبعاً من تسليط الضوء على الحدث، وتناول الأسباب التي أدّت إلى إسدال الستار المبكّر على معرض عالمي مهمّ، يضمّ أعمالاً لافتة لعشرات المصوّرين من العالم، وتقف وراءه منظّمة هولنديّة تستحق مبدئيّاً كل احترام. لكن طريقة تناول الوكالة المذكورة للموضوع تثير بعض الاستغراب. 

  • فلسطينيو 48 يشكرون الفنانة إليسا لرفضها التطبيع

    * الفنانة إليسا ترفض زيارة الداخل الفلسطيني إلتزاماً منها بمعايير المقاطعة ومناهضة التطبيع * لجنة المقاطعة في الداخل BDS48الفلسطيني BDS48 تحيي الفنانة إليسا على موقفها المشرف * مواقف غالبية الفنانين والمثقفين العرب مناهضة للتطبيع مع إسرائيل *

  • من حملة المقاطعة إلى "لقاء برلين": لم نهدّد ...لا نهدّد!

    زعم موْقعثقافيّ ألمانيّ أنّ "لقاءبرلين"، الذي كان مزمعًا عقدُه يومَ الخميس في 29 أيلول، قد ألغي لأنّ الفنانين السوريين الذين كان يُفترض أن يشاركوا فيه (مع موسيقييْن إسرائيلييْن وعاملِين آخرِين في الحقل الثقافيّ والفنيّ) تعرّضوا لتهديداتٍ وإهاناتٍ، ومن ضمنها تهديداتٌ طاولتْ أقاربَ المشاركين ممّن لا يزالون يعيشون في سوريا! ولهذا قرّر مديرُ المتحف الإسلاميّ في برلين، على ما يزعم الخبر، إلغاءَ اللقاء "حرصًا على سلامة" الفنّانين السوريين وعائلاتهم.

    الاتهامات والتهديدات، بحسب الخبر، جاءت من حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان، ومن "بيئة حزب الله" الموجودة في صحيفة "الأخبار"!

للتواصل معنا

عنوان: بيروت - لبنان

عبر الهاتف: T: +961 1 858355 | M: +961 3 434643

عبر الايميل: info@boycottcampaign.com

 

fb twitter insta